شرطة سياتل

شرطة سياتل الأمريكية تخلي "المنطقة المحرمة" بالقوة


٠٢ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن - استخدمت شرطة ولاية سياتل الأمريكية القوة، أمس الأربعاء، لإخلاء "منطقة إدارة ذاتية" كان قد أقامها متظاهرون قبل 3 أسابيع للاعتصام فيها احتجاجا على انتهاكات الشرطة.

وأصدرت رئيسة البلدية، جيني داركن، أمرا لسلطات المدينة وعلى رأسها الشرطة الأمريكية لإخلاء مساحة كان يعتصم فيها المحتجون، وبإزالة العوائق من أمام حركة السير.

وقالت داركن إن مدينة سياتل كانت إلى حد الآن "تسهّل ضمن المعقول ممارسة" حق حرية التعبير وحق التظاهر اللذين يكفلهما الدستور الأمريكين بحسب "سكاي نيوز".

لكنّها أضافت إن هذين الحقيّن "لا يقتضيان تغاضي المدينة عن احتلال ممتلكاتها إلى ما لا نهاية، وإلحاق الضرر بالأملاك العامة والخاصة، وإعاقة حق المرور أو إشاعة أوضاع خطرة".

وأشارت رئيسة البلدية إلى حصول عمليات إطلاق نار عدة في المنطقة أوقعت قتيلين، كما واعتداءات وعمليات اغتصاب وتعاطي مخدرات.

وفي بيان منفصل، اعتبرت قائدة الشرطة، كارمن بست، أن المنطقة "أصبحت خارجة على القانون وتسودها الهمجية".

وعن الاحتجاجات قالت بست: "طفح الكيل".

وأظهرت تسجيلات فيديو محتجين يجمعون حاجياتهم ويغادرون وتوقيف الشرطة من رفضوا المغادرة.



اضف تعليق