وزير الزراعة الفلسطيني رياض عطاري

سلطتا الزراعة والمياه الفلسطينيتان تضعان "آليات سريعة" لدعم الأغوار‎


٠٢ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - أعلن وزير الزراعة رياض عطاري ورئيس سلطة المياه مازن غنيم الانتهاء من الآليات والخطط اللازمة والخاصة بدعم القطاع الزراعي في الأغوار، وتخصيص كميات مياه إضافية للقطاع الزراعي وقطاع النخيل بشكل خاص.

وقالا في بيان وصلت لـ"رؤية" نسخة عنه، إن هذه الآليات والخطط "تهدف إلى تعزيز صمود المزارعين الفلسطينيين وزيادة الرقعة الزراعية للتصدي لمشروع الضم الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية في الأغوار، في الوقت الذي تتعرض فيه المنطقة لهجمة شرسة من الاحتلال على الأرض وعلى مصادر المياه".

وأكد وزير الزراعة أن الآليات المطروحة تساهم بحل إشكالية كبيرة يواجهها القطاع الزراعي الفلسطيني تتعلق بالمياه التي تعتبر أساس تطوير أي قطاع، مضيفا إنها تأتي منسجمة مع ما تقوم به وزارة الزراعة لإيجاد حلول لضمان توزيع المياه بعدالة والإيفاء بحقوق المزارعين.

من جهته، أكد غنيم أهمية القطاع الزراعي ضمن الخطة الاستراتيجية لسلطة المياه، مشيراً إلى أهمية التعاون مع وزارة الزراعة وتوحيد الجهود لتكاملية العمل واتخاذ الإجراءات المناسبة بما يضمن الحفاظ على هذا القطاع الحيوي.

كما تم الاتفاق على التوجه إلى المنطقة لبدء الخطوات التنفيذية والتأكيد على آليات العمل والمصادر التي سيتم تخصيصها لتوفير المياه الزراعية.




اضف تعليق