- اجتماع آستانه الافتراضي: تأكيد إيران وروسيا وتركيا على الحل السلمي في سوريا.

محافظات إيرانية تعود للحظر بسبب كورونا .. من الصحف الإيرانية اليوم الخميس


٠٢ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

كان لحادثة الانفجار الذي أدَّى لحريق كبير في مركز "سينا أطهر" الطبي، في شمال العاصمة طهران، والذي أسفر عن مصرع 19 شخصًا، صدى واسع في الصحف الصادرة، اليوم الخميس، حيث عنونت صحيفة "خراسان" بـ"ضحايا المصالح"، وعنونت "آرمان ملي" بـ"الإهمال مرة أخرى، بالأمس بلاسكو، واليوم سينا"، أما صحيفة "جوان" فعنونت بخط عريض قائلة: "جميع مقصري سينا المُحترق"، وحمَّلت مؤسسات مختلفة كالقضاء، والصحة، والشرطة، والبلدية، مسؤولية هذا الحادث، وقالت: "رغم تحذير مركز طبي 4 مرات، فإنه لم يُغلق! ويقول مركز الإطفاء: نحن نُحذِّر، لكننا لا نستطيع الإغلاق. ويبدو أن السلطة القضائية - المسؤولة عن الإغلاق - قد اكتفت بهذه التحذيرات المُتتابعة، ماذا عن وزارة الصحة؟ ماذا عن الشرطة والبلدية؟ لماذا الكل مُتساهل؟ أين تلك التعقيدات البيروقراطية؟! عندما يكون الحديث عن حياة الإنسان يُصبح كل شيء سهلاً وبعيدًا عن التعقيد؟ لماذا لا تحظى حياة المواطن بأهمية في نظامنا الإداري والرقابي؟!".

وحاولت صحيفة "اقتصاد سرآمد" أن تختزل الحادثة وتُعطيها طابعًا جهويًا، حيث عنونت بـ"هذا حال المدينة الإصلاحية". وكتبت الصحيفة "33 شخصًا بين قتيل وجريح في كارثة حريق (سينا أطهر) يؤكد أن ما كان يُوجِّهه الإصلاحيون من نقد للأصوليين ما هو إلا وهمٌ وخُرافة".

عودة الحظر

وفيما يتعلَّق بأزمة كورونا صدرت قرارات جديدة تحدَّثت عنها صحف اليوم الخميس، حيث كشفت "آرمان ملي" عن فرض إجراءات وقيود على الحركة في 13 محافظة، وعنونت الصحيفة بـ"كورونا؛ تعطيل محافظتين، ووضع 11 محافظة في المستوى الأحمر"، ونقلت الصحيفة تصريحات مسؤولين في وزارة الصحة قد أكدوا أن هذه القيود سيتم تنفيذها الأسبوع القادم في 13 محافظة. وقد شهدت إيران أمس وفاة 141، وإصابة 2549 مواطنًا، خلال 24 ساعة. وعنونت صحيفة "اقتصاد بويا" عن الموضوع بـ"العودة إلى الحجر الصحي"، وأوضحت الصحيفة أن نسبة رعاية المواطنين للتوصيات والتعليمات الصحية قد تراجعت، مقارنة مع السابق، وهو ما ساهم في ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بالفيروس، كما انتقدت سياسات الحكومة وتراجع نشاط لجنة مكافحة الفيروس، وقالت: "في خضم المشاغل والأعمال للحكومة نرى أنها قد أصيبت بنوع من التخبط وفقدان التنظيم في مواجهة هذه الجائحة العالمية".

اجتماع آستانه

سياسيًا، غطَّت بعض الصحف اجتماع أستانة الافتراضي الذي جمع بين الرؤساء الثلاثة، حسن روحاني، ورجب طيب أردوغان، وفلاديمير بوتين، فعنونت "اطلاعات" الحكوميَّة بـ"الدكتور روحاني: يجب أن يخرج الإرهابيون الأميركيون من المنطقة بشكل عاجل". ونقلت الصحيفة جانبًا من تصريحات روحاني، حيث قال إن حكومة بلاده ستستمر بدعم النظام السوري بقوة متزايدة، وإنها ستمضي قُدُمًا بمحاربة الإرهاب في كل المنطقة بما فيها سوريا". أما صحيفة "إيران" فعنونت بـ"تجاوز الأزمة السورية عبر المحادثات السورية"، ونقلت الصحيفة تأكيد الدول الثلاث مواجهة "البرامج الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وأمن دول الجوار".

تمديد حظر التسليح

وفي شأن سياسي آخر، استمرت بعض الصحف بالحديث عن اجتماع مجلس الأمن الذي عُقد الثلاثاء 30 يونيو (حزيران) لمناقشة مقترح أميركي بتمديد حظر السلاح على إيران، وكانت عناوين بعض الصحف لافتة، حيث جاءت هذه العناوين بلهجة الفاتح المنتصر، حيث عنونت "عصر إيرانيان" بـ"أميركا معزولة ومغلوبة وحائرة في مجلس الأمن"، فيما عنونت "حمايت" بـ"هزيمة واشنطن في اجتماع مجلس الأمن". أما صحيفة "رسالت" فكان لها رأي آخر، حيث رأت أن أداء الدبلوماسية الإيرانية ضعيف مقابل الجهود الأميركية لتمديد حظر الأسلحة على إيران ولعبة الغرب المعقدة، وعنونت بـ"الدبلوماسية الضعيفة لن تُجدي نفعًا".

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:
-  لقاء بين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي والمبعوث الأمريكي، برايان هوك. وإيران تطالب الوكالة بالتزام الحياد.
-  رئيس البرلمان الإيراني يتصل باسماعيل هنية، ويرفض التطبيع مع إسرائيل.

آفتاب:
-  روحاني: إيران لن تقبل توجيه واشنطن أي ضربة سياسية للإتفاق النووي، وإلا سيكون هناك رد قاطع.
-  اجتماع آستانه الافتراضي: تأكيد إيران وروسيا وتركيا على الحل السلمي في سوريا.

ابرار:
-  ظريف: سترد بشكل قاطع إذا تم تمديد حظر التسليح على إيران.
-  ألمانيا تؤكد على حفظ الاتفاق النووي مع إيران.

ابرار اقتصادي:
-  استئناف صادرات الغاز الإيراني إلى تركيا.
-  تدشين خط شحن بحري يربط إيران بالكويت.

ايران انترنشنال:
-  طهران تصف رد فعل فرنسا على أحكام الإعدام الصادرة بالتدخل في الشأن الإيراني.
-  نتنياهو يحذر الأسد من الوجود العسكري الإيراني في سوريا.


اضف تعليق