الزوجان بيتي وكيرتس

بعد زواج 53 عاما... أمريكيان يموتان بكورونا في ساعة واحدة


٠٣ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن- توفي زوجان أمريكيان بطريقة شاعرية على غرار الروايات الرومانسية الشهيرة، بعد إصابتهما بفيروس "كورونا" المستجد، وذلك بعد زواج دام 53 عاما.

وبحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فقد توفي الزوجان بيتي (80 عاما) وكيرتس (79 عاما) تاربيلي ممسكين بأيدي بعضهما لحظة وفاتهما بكورونا في ولاية تكساس الأمريكية.

وتوفي الثنائي في غضون ساعة واحدة في يوم 18 حزيران، وحرصا على تشابك أيديهما خلال الدقائق الأخيرة من عمريهما.

وقال تيم نجل الزوجين إن والدته بيتي ظهرت عليها أعراض الفيروس القاتل قبل نقلها مباشرة إلى مستشفى تكساس هاريس ميثوديست فورت وورث في 9 يونيو، فيما تم إدخال والده كيرتس إلى نفس المستشفى بعد يومين فقط.

وتابع أن والدته اتصلت به وشقيقته وأخبرتهما أن حالتها الصحية في تدهور، وبمجرد أن أخبرا والدهما عن صحة زوجته بيتي بدأت صحته في التدهور أيضا، واستسلم لأن يتوفى معها.

وكانت بيتي وكيرتس ترابيلي يرقدان في غرفتين منفصلتين أثناء تلقيهما العلاج، ولكن تم وضعهما معا داخل غرفة العناية المركزة، بفضل الممرضة بليك ثرون، التي بذلت قصارى جهدها لتحقيق هذا.
 
وتوفيت بيتي بعد حوالي 20 دقيقة من وضعها مع زوجها، ثم تبعها زوجها كيرتس بعد حوالي 45 دقيقة.

وأشار نجلهما تيم إلى أنهما كانا قادرين على التواصل مع بعضهما دون كلمات في لحظاتهما الأخيرة، لأنهما "يعرفان بعضهما البعض جيدا وبالقدر الذي يسمح لها التواصل دون كلمة واحدة"، بحسب قوله.


اضف تعليق