علم الجزائر

الجزائر: باريس تضع عراقيل أمام مطالب استعادة أرشيفنا الوطني


٠٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

الجزائر - أكد المدير العام للأرشيف الوطني الجزائري عبدالمجيد شيخي، أن بلاده لن تتراجع عن مطالبتها باستعادة أرشيفها الذي رحلته فرنسا، رغم العراقيل، التي وضعتها باريس.
  
وقال شيخي -في تصريح صحفي لوكالة الأنباء الوطنية- إن جيل اليوم وكل الأجيال التي ستتعاقب ستظل متمسكة بمطلب استرجاع كل الأرشيف الوطني الذي يؤرخ لعدة حقب من تاريخنا والذي تم ترحيله إلى فرنسا، مضيفا أنه لا توجد إرادة حقيقية لدى الجانب الفرنسي لطي هذا الملف نهائيا.

وأوضح شيخي -الذي تم تعيينه مؤخرا مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلفا بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة الوطنية- أن فرنسا قامت عام 2006 بسن قانون يقضي بإدراج الأرشيف كجزء من الأملاك العمومية التي لا يمكن التنازل عنها، كما تقرر أيضا إعادة توزيع الرصيد الجزائري من الأرشيف المتواجد بفرنسا على مراكز أخرى دون علم الجزائر.

وأشار إلى أن كل القوانين والتشريعات الدولية تنص بوضوح على أن الأرشيف ملك الأرض التي كتب فيها، مضيفا أنه خلافا لكل الدول الأخرى، فإن فرنسا لا تعترف بهذا التشريع وتحاول عبر سن قوانين للتنصل من هذه الأعراف الدولية.

وتابع من المنتظر أن تنعقد الشهر الجاري "اللجنة الكبرى الجزائرية-الفرنسية" وستكون مسألة استرجاع الأرشيف الوطني ضمن الملفات التي سيتم التطرق إليها خلال هذا اللقاء.


اضف تعليق