من أعمال المهندس إياد فوزات

مهندس سوري يبدع مجسمات فنية من مواد البناء


٠٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

دمشق- استغل مهندس معماري سوري فترة العزل المنزلي بسبب كورونا، في العمل على تجربته الفنية التي لطالما كان يتمنى أن يجد الوقت المناسب لممارستها منذ سنين طويلة.

وبعيداً عن الأخبار المثيرة للقلق حول تفشي كورونا حول العالم، فضّل المهندس إياد فوزات الجودة الابتعاد عن الضغوط النفسية من خلال ممارسة هوايته المفضلة وهي تشكيل مجسمات من مواد البناء، وفقا لـ"24" الإخباري.

واستغل إياد ركناً فارغاً في منزله لتحويله إلى مشغل لتشكيل أعماله الفنية، ليصبح بالنسبة له بمثابة بوابة تحمله إلى عالمه الخاص، حيث يمضي يومياً ساعات طويلة في تجسيد أفكاره عبر منحوتات فنية يعبر من خلالها عن مواقفه ونظرته للحياة بأسلوب مبتكر.
 
ولكل عمل رسالة وهدف وتصميم هندسي معين، حيث يوظف إياد دراسته الأكاديمية للمزج بين العلم والفن، مستخدماَ خامات وأدوات بسيطة من وحي مهنته ومن مواقع البناء كالاسمنت والأسلاك المعدنية وقطع الرخام والخشب لإنجاز تكويناته وشخصياته بأسلوب تعبيري تجريدي صريح لحياة الإنسان اليومية.

يستوحي أفكاره من التأمل في تفاصيل الحياة اليومية وصراع الانسان الدائم للبقاء، ومن بقايا التفاصيل العالقة في ذاكرته وحياته الخاصة.


اضف تعليق