شارل لوكلير

لوكلير يعلن امتناعه عن "الركوع" قبل جائزة النمسا


٠٥ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

فيينا - أعلن سائق فيراري شارل لوكلير امتناعه عن الركوع على ركبة واحدة الأحد قبل انطلاق جائزة النمسا الكبرى من بطولة العالم للفورمولا واحد، في ظل اتساع الحركات المناهضة للعنصرية حول العالم.

وتنطلق البطولة (المرحلة الأولى من بطولة العالم) اليوم الأحد، بعد تأخير أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، ويأتي السباق النمساوي بعد أسابيع من موجة عالمية واسعة من التحركات المناهضة للعنصرية التي طالت آثارها عالم الرياضة لاسيما كرة القدم.

وكتب لوكلير عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبيل موعد انطلاق السباق على حلبة "ريد بول رينغ": "أؤمن أن ما يهم هو الوقائع والتصرفات في حياتنا اليومية، أكثر من اللفتات التي قد تكون مثيرة للجدل في بعض الدول".



وأضاف: "لن أجثو، لكن ذلك لا يعني أنني أقل التزاما من الآخرين في مكافحة العنصرية".

ويعد بطل العالم 6 مرات، سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، من أبرز الأصوات الداعمة لمناهضة العنصرية في الفئة الأولى، علما بأنه السائق الوحيد من ذوي البشرة السمراء بين السائقين العشرين.

وأكد هاميلتون أنه تحدث الى السائقين خلال اجتماع الجمعة، وشدد على أن "الصمت" حيال العنصرية هو بمثابة "تواطؤ".

وأفادت تقارير ان عددا من السائقين أبدوا امتعاضهم من هذه المقارنة.

وقال الدنماركي كيفن ماغنوسن سائق هاس: "أعتزم الركوع ليس لأنني أريد أن أظهر دعمي لتحرك عالمي ضد العنصرية والتمييز، آمل في ألا تقوم أي مجموعة بالاستحواذ على ذلك".

ومن المقرر أن يقوم عدد من السائقين بهذه الحركة، مثل هاميلتون والأسترالي دانيال ريكياريدو (رينو)، لكن الأكيد أن الحركة لن تحظى بالاجماع، على عكس ما سبق وجرى في بعض مباريات كرة القدم مؤخرًا.

وأكدت رابطة السائقين المحترفين أنهم جميعا سيضعون عبارة "أنهوا العنصرية" على قمصانهم قبل السباق.

وفي وقت سابق اليوم، تعهد الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بتقديم مليون يورو (1,1 مليون دولار) لصالح مبادرة البطولة لدعم التنوع ومكافحة العنصرية في رياضة الفئة الأولى.


اضف تعليق