الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو

"ترودو" يمتنع عن زيارة واشنطن للاحتفال باتفاقية التجارة الحرة الجديدة


٠٧ يوليه ٢٠٢٠

رؤيـة

أوتاوا - قال مكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، إنه لن يحضر اجتماعاً مقرراً مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، غداً الأربعاء وبعد غد الخميس.

وكان الهدف من الاجتماع الاحتفال بإطلاق الاتفاقية التجارية الجديدة لأمريكا الشمالية، بين الولايات المتحدة، والمكسيك، وكندا، أوسمكا التي عوضت اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، نافتا، بحسب "وكالة الأنباء الألمانية، د ب أ".

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن ترودو سيحضر بدل ذلك جلسات مجلس الوزراء والبرلمان في أوتاوا.

وأعرب رئيس الوزراء الكندي يوم الجمعة الماضي عن مخاوف من اجتماع واشنطن.

وقال: "نشعر بالقلق بشكل واضح من القضية المقترحة حول الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب والتي طرحها الأمريكيون في الآونة الأخيرة".

وأضاف "نشعر بالقلق أيضا من الوضع الصحي وفيروس كورونا الذي لا يزال يضرب دولنا الثلاث".

وفي إطار جهود احتواء تفشي فيروس كورونا، مدت كندا في الآونة الأخيرة إغلاق الحدود مع الولايات المتحدة، للمرة الثالثة، حتى 21يوليو (تموز) على الأقل.

ويذكر أن "أوسمكا" شكلت انتصار مبكراً كبيراً لترامب في مجال التجارة، واستبدل بها بنافتا، التي أشار إليها بشكل روتيني على أنها أسوأ اتفاقية تجارية أبرمتها الولايات المتحدة على الإطلاق.

وتتضمن الاتفاقية التجارية تحديثاً لبنود رئيسية في اتفاقية نافتا تتعلق بالعصر الرقمي، وتفرض أيضاً ظروف عمل محسنة، وإصلاحات تشمل قطاعات مثل تصنيع السيارات، ومنتجات الألبان.

وتبتعد الاتفاقية الجديدة كل البعد عن الإصلاح الشامل لاتفاقية نافتا، الذي كانت بعض الصناعات تخشى أن يسعى إليه ترامب يسعى إليه.


اضف تعليق