المشير خليفة حفتر

حفتر: نشكر الإمارات ومصر لرفضهما العدوان التركي وانحيازهما للشعب الليبي


٠٧ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

طرابلس - قال المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، الثلاثاء، إن تركيا تمارس عدوانا همجيا على ليبيا وتسعى إلى تحويلها لولاية عثمانية.

ووجة حفتر، خلال مقابلة مع فضائية "سكاي نيوز عربية"، التحية إلى الدول العربية وفي مقدمتها دولتي الإمارات ومصر، لرفضهما القاطع للعدوان التركي وانحيازهما للشعب الليبي.

وأضاف قائد الجيش الوطني الليبي، أن تركيا تسعي لسرقة قوت الشعب الليبي لتوفير رغد العيش والرخاء لشعبها، مؤكداً أن التصدي للعدوان التركي واجب وطني تقره القوانين والأعراف الدولية.

وتابع المشير خليفة حفتر أنه: "سنواصل بكل ثبات بناء قواتنا المسلحة لحماية أرضنا ومقدرات شعبنا".

وواصل قائد الجيش الوطني الليبي، حديثه قائلًا: "استجبنا لنداء المجتمع الدولي للانخراط في تسوية سياسية لكننا لن نقبل استغلال العدو الظروف لتعزيز أسلحته وجلب المرتزقة".

وقال: "لن نتنازل عن مغادرة الغزاة والمرتزقة لأراضينا، وسنواصل الكفاح حتى تحرير أرضنا".

والأحد الماضي، تفقد المشير خليفة حفتر، عددا من المعسكرات في مدينة بنغازي، للوقوف على مدى جاهزية القوات.

وقال مكتب إعلام القيادة العامة، في بيان، إن "هذه الجولة تأتي ضمن العديد من الجولات التي يجريها حفتر للاطلاع على الجيش وتجهيزاته".

كما اجتمع ، الإثنين الماضي، برؤساء الأركان ومدراء الإدارات بالقيادة العامة وأمراء غرف العمليات العسكرية

وتم خلال الاجتماع استعراض ومناقشةُ عدد من الملفات الهامة المتعلقة بمهام القوات المُسلحة في كافة الاتجاهات، كما تم طرح الترتيبات والخطط اللازمة للمرحلة القادمة.

وشهدت قاعدة الوطية جنوب غربي طرابلس ضربة جوية، أدت إلى تدمير منظومات دفاع جوي تركية كانت تركيا وضعتها داخل القاعدة تمهيدا لتحويلها قاعدة عسكرية تركية في غرب ليبيا.


اضف تعليق