بوريس جونسون

جونسون: رجال الشرطة يعرضون أنفسهم للخطر ليعيش الآخرون بأمان


١١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية 

لندن - أشاد بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، بالإقبال الكثيف من قبل المواطنين للالتحاق بوظائف ضباط الشرطة رغم المخاطر التي يتعرض لها العاملون في هذا المجال، والذين يضحون بأنفسهم من أجل حفظ الأمن والأمان في البلاد، مؤكدًا أن رجال الشرطة دائمًا ما يعرضون أنفسهم للخطر حتى يعيش الآخرون في أمان.

وقال رئيس وزراء بريطانيا، فى تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، "الشرطة موجودة دائمًا من أجلنا ، تحمى أحيائنا وتعرض نفسها للخطر حتى نكون بأمان. إنها وظيفة تتطلب شجاعة حقيقية ومثابرة وإخلاص للآخرين.. يسعدنى أن الكثير استجاب للنداء للخدمة"، وجاء هذا تعليقًا على صورة نشرها مكتوب بها، "تقدم أكثر من 70.000 شخص بطلب ليصبحوا ضباط شرطة فى الأشهر الستة الأولى من حملة التوظيف لدينا"، بحسب وكالة "رويترز".

ويشار إلى أن صحيفة "ديلى ميل"، كانت قد ذكرت، الجمعة، أن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، سيطلب الأسبوع من العاملين في وظائف مكتبية بدء العودة إلى مكاتبهم للمساعدة فى إنقاذ اقتصاد البلاد، وقالت الصحيفة، إن جونسون سيحث أرباب الأعمال على إعادة موظفيهم إلى أماكن العمل إذا كان ذلك آمنا، وذلك في تحديثه لاستراتيجية مكافحة الفيروس.

يذكر أن رئيس اتحاد الشرطة البريطانية، كان قد قال -قبل قرابة أسبوع- إن الأشخاص الذين هم في حالة سكر لا يستطيعون الحفاظ على التباعد الاجتماعي بشكل صحيح، حيث أعيد فتح الحانات فى إنجلترا للمرة الأولى منذ إغلاقها، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية، وأضاف جون أبتر، إنه من الواضح أن المحتفلين لن يلتزموا بقاعدة المتر الواحد حيث تم تخفيف القيود يوم السبت الماضى.

ومن جهته، كان قد قال البروفيسور كريس ويتتى، إن انتهاء الوباء "بعيد المنال"، وحث الجمهور على إتباع قواعد التباعد الاجتماعى مع إعادة فتح الحانات والمطاعم، لكن صور سوهو من لندن أظهرت شوارع مزدحمة فى الساعات الأولى من يوم الأحد الماضى.

وقال أبتر، الذى كان فى نوبة فى ساوثامبتون حيث تعامل مع "رجال عراة، وسكارى سعداء، وسكارى غاضبون، ومعارك والمزيد من السكارى الغاضبين"، "ما كان واضحًا تمامًا هو أن الأشخاص السكارى لا يمكنهم الحفاظ على التباعد الاجتماعى"، وكان هناك اضطراب فى شمال نوتينجهامشير أيضًا، حيث تم اعتقال أربعة أشخاص وقررت العديد من الحانات إغلاقها بعد السلوك غير الاجتماعى المرتبط بالكحول.


اضف تعليق