كمال قليجدار أوغلو

زعيم المعارضة التركية: أردوغان حول "آيا صوفيا" إلى حلبة صراع سياسي


١١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

أنقرة- قال رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، إن حكومة العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان حولت "آيا صوفيا" إلى حلبة صراع سياسي، وأنهم كانوا يعتقدون أن "الشعب" سيرفض القرار، لكن ذلك لم يحدث، لأن الحزب فطن إلى الفخ السياسي الذي أراد أردوغان استدراجه إليه، كي يقولوا: "أرأيتم أنهم طوال هذه المدة كانوا عديمي الدين والإيمان".

وأوضح كمال أوغلو خلال رده على السؤال الذي وجه له في البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الجمعة، أن من الخطأ تحويل آيا صوفيا إلى حلبة صراع سياسي، وأضاف: "إذا أرادوا أن يحولوا المتحف إلى المسجد فليحولوه، وإذا أرادوا أن يبقى مسجدًا فليبق كذلك بغض النظر عن حديثهم عن السيادة"، وفقا لـ"تركيا الآن".

وأشار زعيم المعارضة إلى تصريحات أردوغان أمس، التي اعتبر فيها أن حقوق استخدام آيا صوفيا متحفًا أو جامعًا أمر مرتبط بالسيادة التركية، قائلا "بغض النظر عن موضوع السيادة، فالمبنى على أراض تركية، فبالطبع ستكون تركيا هي الدولة صاحبة السيادة". وأردف أنه من الخطأ تحويل المتحف إلى ساحة وحلبة صراع سياسي.

وأوضح كمال أوغلو أنه لا مانع لدى الحزب أبدًا إذا ما كانت الحكومة تريد تحويل المتحف إلى مسجد فليحولوه، وإذا كانوا يريدون إبقاءه كمتحف فليبق، لا مانع لدينا. فالمحكمة العليا هي التي أصدرت قرار تحويلها لمسجد "مع العلم أن هذا القضاء في يد الحزب الحاكم".

وتابع: "في الحالتين كان سيحولها إلى مسجد، وهو الرابح في الحالتين، فالسيناريو الأول أن أردوغان كان سيصدر القرار بنفسه أولا، إذا رفض القضاء، والسيناريو الثاني إذا وافق القضاء كان سيقول كنت أود أن يبقى متحفًا، ولكننا في دولة ديموقراطية، وأنه يحترم القضاء".


اضف تعليق