القوات الأمريكية في العراق - أرشيفية

استهداف شاحنات تابعة للقوات الأمريكية في العراق


١١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

بغداد- أفادت مصادر "العربية/الحدث"، اليوم السبت، بأن مسلحين استهدفوا 3 شاحنات نفط في منطقة النجمي بمحافظة السماوة بعد إنزال سائقيها، ما أدى إلى إحراقها.

بدورها، كشفت وسائل إعلام محلية، أن الشاحنات المستهدفة تابعة للقوات الأميركية، وكانت تحمل معدات لوجستية بين مدينتي السماوة والديوانية.

في السياق أيضاً، أكد مصدر أمني لـ"العربية/الحدث" خبر الاستهداف، قائلاً إن مسلحين استهدفوا 3 شاحنات ومركبات تقل عربات هامفي في منطقة النجمي بين السماوة ومحافظة القادسية جنوب البلاد، مشيراً إلى أن الرتل مؤلف من سائقين عراقيين فقط، حيث قام المسلحون بإنزالهما وحرق الشاحنات.

وبحسب المصدر، فإن هذا الرتل هو دعم لوجستي تابع للسفارة الأميركية في بغداد.

يشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، كان شدد السبت، على عزمه ملاحقة العصابات الإرهابية في البلاد، وحماية المواطنين.

وقال خلال زيارته محافظة ديالى، للإشراف على انطلاق عمليات "أبطال العراق" في مرحلتها الرابعة: "نحيي جهود قواتنا البطلة وهي تلاحق أهدافا عالية الأهمية للعدو والخلايا النائمة التي تشكل تهديدا على عدد من المناطق".

كما أكد على أن تلك العمليات تأتي من أجل حماية المواطنين في المناطق التي انطلقت منها، مضيفا "سنستمر في ملاحقة أي تهديد للعصابات الإرهابية". وقال متوجها للقوات الأمنية "أوصيكم بحماية المواطنين والحفاظ على أرواحهم ومسك الأرض بعد انتهاء العمليات."

إلى ذلك، أوضح أن "ديالى تشكل تنوعا خاصا يفتخر به العراق، لذا يجب حمايته"، مضيفا "هناك نازحون في بعض مناطقها ومن واجبنا حمايتهم وتوفير المستلزمات لهم ".

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت في وقت سابق السبت انطلاق عمليات "أبطال العراق المرحلة الرابعة" لملاحقة بقايا الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار في محافظة ديالى مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران. ولفتت في بيان إلى أنه "بإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت فجر اليوم المرحلة الرابعة من عمليات أبطال العراق من أجل ملاحقة بقايا الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار في محافظة ديالى، مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران والدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي استغلها عناصر داعش للتواجد وتنفيذ عملياتها الإرهابية، وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة" الكردية.

تأتي تلك العملية في وقت يواجه الكاظمي هجمة شرسة من قبل بعض الفصائل الموالية لإيران. فخلال الأسابيع الماضية واجه حملة انتقادات من قبل عدد من الفصائل المسلحة، على خلفية تنفيذ جهاز مكافحة الإرهاب مداهمة جنوب بغداد أدت إلى اعتقال عدد من عناصر كتائب حزب الله على خلفية هجمات الصواريخ التي طالت بفترات متفاوتة مناطق فيها قواعد عسكرية أميركية أو منشآت أميركية.


اضف تعليق