جوني ديب

لنفي العنف المنزلي.. جوني ديب يقدم أدلة جديدة في قضيته ضد آمبر هيرد


١٣ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

لندن - تطورات جديدة بقضية النجم جوني ديب وزوجته السابقة آمبر هيرد، اتهم فيها الأخيرة بـ "التحايل" عليه بعد حفل عيد ميلادها الثلاثين عندما التقيا في فندق بعد ثلاثة أشهر بعد فترة وجيزة من حصولها على أمر تقييد ضده، وفقًا لتسجيل سري كشف عنه في المحكمة اليوم الإثنين.

وقدم ديب ، 57 عامًا ، 25 ساعة من الأدلة في المحكمة العليا في لندن اليوم بينما تستمر القضية بسبب مزاعم العنف المنزلي من قبل هيرد ، 34 عامًا، ضد جوني.

قال النجم إن الخلاف الذى حدث بعد حفل عيد ميلاد هيرد الثلاثين في أبريل 2016 ، والذي حضره بعد اجتماع سيء  مع مدير أعماله اكتشف فيه فقدان 650 مليون دولار بعد سرقته من قبل مديريه السابقين، تم تسجيله دون علم ديب عندما قابل آمبر في غرفة فندق في سان فرانسيسكو في يوليو 2016.

كما اعترف ديب اليوم بأن ربما اشتبك مع هيرد عندما كان يحاول "الإمساك بذراعيها" لمنعها من ضربه، لكنه نفى اعتزامه ضربها وقال أيضًا إنه لا يمكن أن يمسك هيرد من شعرها ولكمها على وجهها كما زعمت، لأنه كان يرتدي جبيرة صغيرة على إصبعه المكسور.

قال ديب: "لقد عدت من أستراليا إلى لوس أنجلس لإجراء جراحة فى إصبعى، وفي ذلك الوقت، وضعوا دبوسًا فيها، في العظم المكسور، ولكن دون جدوى..وانتهى بى الأمر إلى الإصابة بالجرثومة العنقودية الذهبية ، وهو مرض مؤلم للغاية".

وسئل ديب عن حادثة مزعومة خلال شهر عسل الزوجين في يوليو 2015 في قطار في جنوب شرق آسيا، أكد ديب أنه و هيرد رافقهما حارس الأمن مالكولم كونولي طوال الرحلة ، وقالا إنهما كانا ودودين للغاية ''.

كما أكد أن طاقم  القطار نقلهم الي عربة طعام منفصلة لتجنب التقاط الصور من قبل الأشخاص أثناء وجباتهم ، وأن السيد كونولي كان موجودًا دائمًا في تلك السيارة.

وقيل أيضا ضمن الادعاءات أن ديب كان يهاجم هيرد طوال علاقتهم العاصفة، والتي وصفت بأنها مسرح جريمة وجعلها في خوف على حياتها طوال الوقت، لكن النجم نفى تلك المزاعم.

وتم تصوير الزوجين السابقين وهما يصلان بشكل منفصل إلى المحكمة في لندن هذا الصباح ، بينما تم تصوير هيرد وهي تغادر فندق هام يارد في سوهو ، حيث تقيم أثناء استمرار الإجراءات القانونية.

وفي الوقت نفسه ، من المقرر أن تخبر خطيبة ديب السابقة وينونا رايدر المحكمة عبر رابط فيديو في وقت لاحق من هذا الأسبوع أنه لم يكن مسيئًا لها أو عنيفًا تجاهها أبدًا.
 


الكلمات الدلالية جوني ديب آمبر هيرد

اضف تعليق