عقيلة صالح

رئيس مجلس النواب الليبي: "إعلان القاهرة" هي المبادرة الوحيدة لتسوية الأزمة


١٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية 

طرابلس - شدد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح على أن أضرار الحرب الليبية ستمتد إلى أماكن بعيدة ودول أخرى إن لم يتم التوصل إلى حل، كاشفًا عن لقاء قريب في اليومين المقبلين بين الأطراف الليبية

وأكد في مقابلة مع قناة "العربية"، اليوم الثلاثاء، أن إعلان القاهرة وجد تأييدًا واسعًا من دول الجوار والمجتمع الدولي من أجل حل الأزمة في ليبيا، لافتًا إلى أنه يمكن قبول مبادرات أخرى لدعمه

وكشف أن هناك دعوة لالتئام جميع الأطراف الليبية للحوار خلال اليومين القادمين، من أجل وضع حل للأزمة في ليبيا، وأوضح أن تلك الدعوة أجمع عليها المجتمع الدولي، مع التأكيد على وقف إطلاق النار بين الطرفين

وقال: "قمت بزيارة إلى روسيا ومصر وجنيف من أجل إيجاد حل للأزمة، وكان لدي اجتماع مع ستيفاني وليمز نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، وقد طالبنا البعثة الأممية الاستمرار في عملها والتأكيد على وقف إطلاق النار استجابة لمطلب المجتمع الدولي وإعلان القاهرة".

وفي ما يتعلق بالحوار بين المجلس النيابي الليبي ومجلس الدولة، أكد صالح أنه لم ينقطع، لكن مراحله الختامية لم تتوصل إلى تسمية رئيس بعد، مضيفا أن خطوات الانتخاب ما زالت مستمرة.

وختم مشددًا على أن "الحوار سيستمر وما يتفق عليه مجلس النواب ومجلس الدولة هو الصحيح"، مضيفًا "لن يسمى رئيس مجلس الدولة إلا بعد تضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري"


اضف تعليق