شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"

"أبوظبي للخدمات الصحية": دور بارز للكوادر الصيدلانية في مكافحة كورونا


١٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

أبوظبي - تقوم الكوادر الصيدلانية في منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" بدور بارز ضمن خط الدفاع الأول لمكافحة فيروس كورونا المستجد وتؤدي واجبها الوطني جنبا إلى جنب مع الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية خاصة الصيادلة السريريين الذين يؤدون عملهم على تماس مباشر مع المرضى.

وتعد الكوادر الصيدلانية جزءا من فريق العمل المتكامل في "صحة" والمسؤول عن الوقاية الطبية وبرامج العلاج التشخيصية لطيف واسع من الحالات والأمراض بالتنسيق مع فرق العمل الصحية الأخرى في مختلف التخصصات، بهدف تقديم أفضل مستويات الرعاية للمرضى.

وأكد الدكتور زين اليافعي مدير إدارة الصيدلة والطب المساعد في شركة "صحة" أن الكوادر الصيدلانية البالغ عددها ما يقارب 900 كادر صيدلاني في مختلف منشآت "صحة" وفي مستشفيات العزل والمستشفيات الميدانية توفر خدمات صيدلانية ذات جودة عالية في الصيدلة والصيدلة السريرية في جميع أنظمة الرعاية الصحية في منشآت "صحة"، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

وقال إن الكوادر الصيدلانية تؤدي دورا أساسيا ضمن الفريق الطبي المعالج ويحرصون على توفير الأدوية والعلاج اللازم للمرضى حسب البروتوكول العلاجي المعتمد في الدولة وبالتعاون مع نخبة من الأطباء، مشيرا إلى الدور الحيوي للصيادلة والصيادلة السريرين في تحديد أفضل الأدوية استخداما للحالات المرضية وتفاعلاتها والتحقق من الجرعات الدوائية مما يسهم في تعزيز التكافل بين الأطباء والصيدلانيين لتحقيق أفضل الخطط العلاجية والدوائية للمريض مما يسهم في سرعة شفاء المرضى وتقليل فترة إقامتهم في المستشفى أو مراكز العناية المركزة.

وأضاف إن "صحة" تتيح الفرصة للصيادلة بتطبيق الخبرات حول أهم ما توصلت إليه البحوث والدراسات العلمية وآخر التطورات في مجال الرعاية الصيدلانية من إدارة العلاج الدوائي والسلامة الدوائية.

وأوضح الدكتور زين اليافعي أن تطبيق شركة "صحة" للصيدلية الذكية في معظم منشآتها أسهم في تحقيق نتائج مهمة من حيث دقة صرف الأدوية وتقليل مدة الإنتظار وانعدام الأخطاء الدوائية إذ وصل عدد الأدوية التي تم صرفها نحو مليوني دواء منذ بداية العام الجاري فيما تم توصيل الأدوية للوصفات الطبية المعاد صرفها ووصفات التطبيب عن بعد لنحو 40 ألف مريض بالتعاون مع شركة توزيع منذ بداية تطبيق مبادرة توصيل الأدوية للمرضى في شهر مارس الماضي.

وأكد أن الكادر الصيدلاني يقوم بالدور الكامل في خدمة توصيل الأدوية للمنزل والمتابعة مع المرضى عن بعد واستمرارية التثقيف الدوائي بما يضمن سلامة المرضى وتقديم الخدمة الصيدلانية طبقا للمعايير العالمية حتى في ظل جائحة كورونا.

من جانبها قالت خلود جمال بن رفيع مديرة صيدلية مستشفى توام إن الكادر الصيدلاني في توام يبذل جهودا كبيرة لتأمين الأدوية لجميع المرضى المتواجدين داخل المستشفى أو في العيادات الخارجية على حد سواء وكذلك للفئات التي يتم ايصال الأدوية إلى منازلهم.

وأضافت إن مستشفى توام يشهد إقبالا كبيرا من قبل المرضى خاصة بعد تخصيص مستشفى العين لعلاج الحالات المصابة بفيروس كوفيد 19 وتحول المرضى الذين كانوا يراجعون في مستشفى العين إلى مستشفى توام مما ضاعف أعداد المراجعين لمستشفى توام وعياداتها وبالتالي ضاعف في صرف الأدوية.

من جانبها قالت عائشه ابراهيم يعاقيب مديرة الصيدلة في الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة "صحة" إن الكادر الصيدلاني لم يدخر جهدا في أداء دوره الفعال لمواجهة جائحة كوفيد-19 إلى جانب زملائهم من مقدمي الرعاية الصحية في خط الدفاع الأول، مشيرة إلى أن الصيدلي يقوم بالتحقق من ملائمة وصف الأدوية ضمن نطاق التشخيص المعتمد ومراجعة جميع الوصفات الطبية لضمان ملائمة الأدوية لحالة المريض قبل الصرف كما يشترك الصيدلي والصيدلي السريري بالسيطرة على الأمراض عن طريق مراقبة وتحسين طرق وأساليب العلاج الدوائي بالتعاون مع الأطباء وغيرهم من الطاقم الطبي بما يخدم سلامة المريض.

وأضافت إن الكوادر الصيدلانية تقوم بدور أساسي في ظل الظروف الراهنة لضمان استمرار المرضى على علاجهم الدوائي سواء كانوا مراجعين للعيادات الخارجية أو ضمن الغرف بالمستشفيات ويقومون بدور محوري لاستمرار سلسة الإمداد والمستودعات الطبية من حيث توفير المخزون الدوائي والمستلزمات الطبية اللازمة في هذه الفترة لخدمة المرضى.

من جانبها أكدت الدكتورة آمنه العامري مديرة صيدلية مستشفى الكورنيش أنه مع بداية عام 2020 ومع بداية انتشار حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 برز دور الصيدلاني في تقديم الرعاية الصحية الأولية للمرضى وذلك في إطار تعاوني من قبل فرق الصيادلة مع غيرهم من الفرق الطبية داخل المستشفى لتقليل الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام بعض الأدوية التي لا زالت تحت التجربة والتي تم إدراجها ضمن بروتوكولات لعلاج فيروس كوفيد-19.

وقالت إن الصيدلاني يقوم أيضا بدور رقابي على سلامة المريض من خلال مراجعة نتائج الفحوصات خاصة فحوصات الكبد والكلى لحساب الجرعات الصحيحة لكل مريض على حدة.
 


الكلمات الدلالية الإمارات كورونا

اضف تعليق