روبرت مورينو مدرب موناكو الفرنسي المُقال

إقالة "مورينو".. و"كوفاتش" البديل المقترح في موناكو الفرنسي


١٨ يوليه ٢٠٢٠

رؤية  
 
باريس - أقال نادي موناكو الفرنسي لكرة القدم مدربه الإسباني روبرت مورينو ويعتزم التعاقد مع الكرواتي نيكو كوفاتش، المدرب السابق لبايرن ميونيخ الألماني، خلفاً له، بحسب ما أفادت مصادر مقربة من النادي، السبت.

وأوضحت المصادر أن مورينو (42 عاما) أعفي من مهامه على رأس الإدارة الفنية لنادي الإمارة الواقعة في جنوب فرنسا، بعد أشهر من تعيينه في ديسمبر الماضي خلفاً للبرتغالي ليوناردو جارديم، بحسب "وكالة الأنباء الفرنسية".

وحل موناكو تاسعاً في ترتيب الدوري، وفشل بالتالي في حجز أي مقعد في مسابقتي الأندية الأوروبية للموسم المقبل (دوري أبطال أوروبا و”يوروبا ليغ”)، في ختام موسم 2019-2020 الذي أنهته الرابطة المحلية بشكل مبكر بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد.

وفشل مورينو في الفوز بآخر ثلاث مباريات (تعادلان وخسارة) خاضها الفريق في “ليغ 1” قبل تعليق المنافسات منتصف مارس الماضي.

وبحسب المصادر ذاتها، يستعد موناكو للتعاقد مع كوفاتش (48 عاما) غير المرتبط بأي نادٍ، منذ إبعاده عن الإدارة الفنية للنادي البافاري في نوفمبر الماضي.

وعيّن بايرن هانزي فليك بدلاً من كوفاتش، وتمكن من قيادته إلى الفوز بلقب ثامن توالياً في البوندسليغا.

وأشارت المصادر إلى أن مورينو الذي كان حاضراً في مباراة ودية خاضها موناكو أمس الجمعة ضد سيركل بروج اليلجيكي (2-صفر)، أشرف على تمارين فريقه اليوم السبت، قبل أن يتم إبلاغه بقرار الاستغناء عن خدماته.

وعلى جانب آخر وفي إطار الدوري الفرنسي واصل باريس سان جرمان استعداداته لانطلاقة الموسم بإكرامه وفادة ضيفه بيفيرين البلجيكي بسباعية نظيفة في باريس في مباراة ودية هي الثانية له في خمسة أيام.

أمام الآلاف من جماهيره على ملعب بارك دي فرانس، حقق باريس سان جرمان فوزه الثاني على التوالي بعدما كان سحق مضيفه لوهافر من الدرجة الثانية 9-صفر.

ويستعد النادي الباريسي لنهائي مسابقتي كأس فرنسا (ضد سانت إتيان) في 24 يوليو الحالي وكأس الرابطة (ضد ليون) في 31 منه والدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا (ضد أتالانتا الإيطالي) في 12 أغسطس المقبل في لشبونة.

ويخوض باريس سان جرمان مباراة ودية ثالثة ضد سلتيك الاسكتلندي في 21 الحالي.

وأقيمت المباراة على فترات مدة كل منها 30 دقيقة (مدة الشوط الواحد 60 دقيقة)، ولم يقدم لاعبو النادي الباريسي مستوى مقنعا خصوصا الارجنتيني ماورو ايكاردي الذي أهدر العديد من الفرص أمام فريق احتل المركز الأخير في الدوري البلجيكي وسيلعب الموسم المقبل في الدرجة الثانية.

وانتظر باريس سان جرمان الدقيقة 20 لافتتاح التسجيل بفضل النيران الصديقة حيث سجل ألكسندر فوكوتيتش بالخطأ في مرماه بضربة رأسية، وعزز البرازيلي نيمار دا سيلفا بالثاني من ركلة جزاء (28)، قبل أن يضيف إيكاردي الثالث (47)، وكيليان مبابي الرابع (60 1).

وتألق الكاميروني إريك-ماكسيم شوبو-موتينغ في الشوط الثاني بتسجيله ثنائية، وختم مواطنه لويك مبي سوه المهرجان بهدف سابع في الدقيقة 93.

وعلق المدرب الألماني لباريس سان جرمان توماس توخيل على الفوز قائلاً: “الأكثر أهمية هو أننا نجحنا في اللعب 4 مرات 30 دقيقة كي نمنح 60 دقيقة لكل لاعب. كان ذلك رائعا بالنسبة لنا”.

وأضاف “خلقنا الكثير من الفرص ولم يدخل مرمانا أي هدف ولم يتعرض لاعبونا إلى أي إصابة. الفريق أكثر تركيزاً ويستفيد من عملنا الجيد معاً”.

وتابع “نرغب في المواصلة على هذا النحو الثلاثاء (ضد سلتيك)”.


اضف تعليق