وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

لودريان عن ليبيا: ملتزمون بضمان أن تتحدث ألمانيا وإيطاليا وفرنسا بصوت واحد


١٩ يوليه ٢٠٢٠

رؤية
باريس - دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الأحد، إلى التحدث بصوت واحد والعمل معا كأوربيين حتى لا يتم تقرير مستقبل ليبيا في أنقرة أو في موسكو، وفق تعبيره.

وأشار لورديان - وفقا لما نقلته بوابة الوسط الليبية - إلى عمل بلاده مع ألمانيا على مبادرات مشتركة فيما يخص الملف الليبي، إذ تتولى برلين الرئاسة الأوروبية في الوقت الحالي، قائلا: "نحن ملتزمون بضمان أن تتحدث ألمانيا وإيطاليا وفرنسا بصوت واحد، حيث نعمل معا كأوروبيين حتى لا يتم تقرير مستقبل ليبيا سواء في أنقرة أو في موسكو".

وأوضح أن هذا التقارب الأوروبي حاسم، ولاسيما مع عدم الالتزام باتفاق برلين في يناير، الذي دعا إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، لافتا إلى مساعيهم لجعل اللاعبين يحترمون اتفاق التنفيذ الكامل لحظر الأسلحة، متوعدا بفرض عقوبات محتملة ضد كل من ينتهكونه علنا اليوم.

وهددت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا - في بيان مشترك صدر مساء السبت في بروكسل - بتوقيع عقوبات على الدول التي تنتهك حظر السلاح إلى ليبيا الذي فرضته الأمم المتحدة.


اضف تعليق