الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن

الرئيس الفلسطيني يلتقي وزير الخارجية المصري برام الله


٢٠ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

رام الله - استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ظهر الإثنين، بمقره في مدينة رام الله، وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية، إن عباس "أطلع الوزير شكري على آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، إضافة للجهود المبذولة سياسيا ودبلوماسيا لحشد الدعم الدولي للموقف الفلسطيني، الهادف إلى منع قيام إسرائيل بتنفيذ خطط الضم (بالضفة الغربية)".

من جانبها، أفادت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، أن شكري أكد خلال اللقاء دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أعرب عن رفض مصر أي قرارات أو خطوات أحادية بما فيها ضم إسرائيل لأراض فلسطينية في الضفة الغربية.

ووفق البيان ذاته، فقد بحث الجانبان "الخطوات والأساليب المتاحة لاستئناف جهود السلام على أساس حل الدولتين والمرجعيات الدولية والمبادرة العربية للسلام، للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني والعمل على تسوية القضية التاريخية الرئيسية في المنطقة".

وفي وقت سابق الإثنين، وصل شكري، إلى مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، على متن مروحية، وكان في استقباله وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، وسفير مصر لدى فلسطين، عصام عاشور.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، عبر حسابه على موقع "تويتر"، إن شكري أكد للرئيس الفلسطيني "الموقف المصري الداعم لاستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق".

(وكالات)


اضف تعليق