المعارضة التركية ترفض المشاركة في أول صلاة جمعة في آيا صوفيا

ترجمات رؤية

آخر تحديث أكتوبر 17, 2020 02:27 م

رؤية

أنقرة – أعلن حزب الشعب الجمهوري، أكبر قوى المعارضة التركية، الثلاثاء رفضه حضور أول صلاة جمعة في الكنيسة السابقة آيا صوفيا، التي تحولت من متحف إلى مسجد بقرار مثير للجدل من الحكومة.
ورفض زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليكدار أوغلو، المشاركة في الفعالية الدينية بعد أن اعترض على تحويل المبنى الأكثر رمزية في تركيا إلى مسجد، وفقا لوكالة “إفي”.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالين، للصحافة، أنه من المتوقع أن يشارك ما بين 1000 و1500 شخص في أول صلاة جمعة تقام في آيا صوفيا، مشيراً إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحضور سيكون بين الحضور.

وأكدت شخصيات أخرى حضورها مثل وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ورئيس أذربيجان إلهام علييف.

وذكرت الحكومة التركية أنها ستضع سجادة فيروزية مساحتها 4000 متر مربع في الكاتدرائية القديمة لاستخدامها في الصلاة، وأنها ستغطي الستائر اللوحات الجدارية والفسيفساء المسيحية لأن الإسلام يحظر الصور في دور العبادة.

وستظل هذه الآثار التاريخية متاحة مرة أخرى للزوار، في أوقات أخرى.

وحولت الكاتدرائية القديمة، التي بنيت في القرن السادس، إلى مسجد بعد الفتح العثماني للقسطنطينية في 1453 حتى 1934، عندما تحولت إلى متحف بقرار وزاري في عهد الرئيس مصطفى كمال أتاتورك.

وآيا صوفيا أهم معلم سياحي في تركيا، واستقبل نحو 3.7 ملايين زيارة في 2019، ويوفر حتى الآن دخلاً سنوياً بحوالي 57 مليون دولار.

ربما يعجبك أيضا