الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون: ترك أمن المتوسط بيد تركيا خطأ جسيم


٢٣ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

باريس - وسط التوتر المتصاعد بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي، على خلفية التنقيب في البحر المتوسط، وتحرك السفن التركية الأخير، اعتبرت فرنسا أنه من الخطأ الجسيم ترك أمن المتوسط بيد أنقرة.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القبرصي نيكوس أناستسيادس في قصر الإيليزيه الخميس: سيكون خطأ جسيما ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى خصوصا تركيا.

كما أضاف:"يجب معاقبة منتهكي المجال البحري في شرق المتوسط"، وفقا لـ"العربية".

أما في ما يتعلق بالملف الليبي، فدعا الرئيس الفرنسي التي تنتقد بلاده الدور التركي في ليبيا، إلى فرض عقوبات على من يتدخلون في الشأن الليبي ويؤججون صراع الأطراف، وذلك من أجل التوصل لوقف إطلاق النار ثم حل سياسي، بحسب تعبيره.



اضف تعليق