السفير الصيني بالقاهرة لياو ليتشيانج

السفير الصيني بالقاهرة: قانون الأمن القومي هدفه حماية حقوق الأغلبية بهونج كونج


٢٨ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

بكين - دافع السفير الصيني بالقاهرة، لياو ليتشيانج، عن إصدار قانون الأمن القومي الوطني لمنطقة هونج كونج الإدارية الخاصة، وقال إنه تشريع لحماية الأمن القومي وهو أمر يقع تحت إطار السيادة الصينية ويهدف إلى معاقبة قلة قليلة التي تعرض الأمن القومي الصيني للخطر، وحماية الحقوق الشرعية للأغلبية العظمى من سكان هونج كونج، والأجانب الذين يعيشون هناك وضمان حرياتهم.

وأكد أن هونج كونج جزء لا يتجزأ من الصين، والتدخل يعني التدخل في شئون الصين، بحسب "اليوم السابع".

ومن ناحية أخرى، أضاف في مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم، أن الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون الصيني العربي عقد بنجاح، وهو ما يدفع مجتمع المصير المشترك بين الصين والدول العربية قدما وبشكل عميق.

وقال السفير: إن الاجتماع عقد عبر تقنية الفيديو وشهد رسالة مهمة للرئيس الصيني وكلمات وملاحظات مهمة لعضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" ووزراء خارجية وممثلي 21 دولة عربية والأمين العام للجامعة أحمد أبوالغيط.

وأضاف: إن انعقاد الاجتماع، في ظل تفشي فيروس "كورونا المستجد" (كوفيد-19) وتأثر الصين والدول العربية بهذا الوباء، يعتبر "إنجازا في حد ذاته"، مشيرا إلى أنه بجهود مشتركة من الجانبين تم عقد الاجتماع ما يجسد العزم الثابت للانتصار على الوباء بصورة مشتركة وتعميق الشراكة الاستراتيجية ودفعها قدما.

وتابع أن الجانبين أصدرا خلال الاجتماع ثلاث وثائق مهمة، وهي: البيان المشترك للتضامن في مكافحة وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد بين الصين والدول العربية، و"إعلان عمان"، والبرنامج التنفيذي لمنتدى التعاون الصيني-العربي للفترة بين عامي 2020 و2022.

واستعرض أبرز ما ورد في الوثائق الثلاث، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الصين والدول العربية اتفقوا خلال الاجتماع على الاشتراك في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، وتعميق التعاون في مختلف المجالات، وانتهاز الفرص الجديدة في إطار بناء مجتمع المستقبل المشترك للصين والدول العربية.

وأضاف أن الجانبين الصيني والعربي تبادلا خلال الاجتماع وجهات النظر المتعمقة حول تعميق الشراكة الاستراتيجية وبناء مجتمع المصير المشترك بين الصين والدول العربية، وتوصلا إلى توافق واسع.



اضف تعليق