تايلور سويفت

تايلور سويفت تتحدى كورونا بـ "فولكلور"


٢٩ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

لوس أنجلس - أثبتت المغنية العالمية الأمريكية تايلور سويفت أنها شديدة الثقة بنفسها وبفنها وبحب جمهورها لها فأصدرت ألبومها الجديد "فولكلور"وهي ملتزمة بالعزل الصحي في منزلها للوقاية من كوفيد 19 المستجد، وفور طرحه، تصدر الألبوم الترند العالمي.

وتقدم أغاني الألبوم صوراً رمزية وإنسانية ورومانسية مميزة وجميلة استحضرتها سويفت من الماضي وأعادت ابتكارها بكلماتها وأحاسيسها، وربما يكون هذا السر الحقيقي لجماله، فهي حسب وصف البعض تمتلك فهماً فطرياً غريزياً للرومانسية والمشاعر الإنسانية، وسيجد المستمع لكلمات وموسيقى وأغاني ألبومها الجديد أشياء حقيقية تلمس القلب.

ووصف بعض النقاد الأمريكيين ألبوم "فولكلور" بأنه ألبوم حميمي دافىء وعميق من الداخل، فتايلور سجلته خلال العزل المنزلي حيث انقطعت تماماً عن العالم الخارجي، فعادت به للأعماق وللماضي وللأحلام الرومانسية، وذكرت العالم بأنها كاتبة، فكتبت العديد من أغنياتها واجتهدت به ونجحت لتقديم الألبوم الأكثر جمالاً وموهبة هذا العام.

وتصدرت سويفت بعد طرح الألبوم، مؤشرات البحث في محرك البحث العالمي "جوجل" بعد إعلانها إصدار ألبومها الجديد "فولكلور"، وهو الألبوم الثامن لها، وقامت بوضع اللمسات الأخيرة خلال فترة الإغلاق العام والعزل المنزلي في الولايات المتحدة.

وأعلنت المغنية العلمية عن الألبوم عبر حسابها على "إنستجرام"، وقالت: إن الألبوم الذي صدر على شكل أسطوانة ومتاح بالمتاجر الإلكترونية، يتضمن الألبوم "16" أغنية ،فيما تشمل النسخة الخاصة المميزة منه : أغنية إضافية أسمتها"ذي ليكس".

وتعاونت في الألبوم مع فرقة "بون آيفر"، وكذلك مع أحد مؤسسي فرقة "ذا ناشيونال" آرون ديسنر الذي أنتج وشارك في تأليف 11 من الأغنيات الست عشرة.

ووفقًا لتايلور سويفت فإن الأغاني كلها حملت توقيعها إذ كتبتها أو شاركت في تأليفها.

وبحسب صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية، قد يكون ألبوم "فولكلور" الثامن في رصيدها الغنائي، هو الألبوم الأجمل في تاريخ مسيرتها الفنية.
 


اضف تعليق