وزارة الصحية الأردنية

استدعاء مئات الأطباء في الأردن لمواجهة "أكبر حادثة تسمم جماعي"


٢٩ يوليه ٢٠٢٠

رؤية – علاء الدين فايق  
 
عمّان - توعدت الحكومة الأردنية، اليوم الأربعاء، بمحاسبة كل من يثبت تقصيره بحادثة التسمم الجماعي الأكبر في تاريخ البلاد وأصيب على إثرها أكثر من 800 شخص إضافة لوفاة طفل في الخامسة من عمره. 
 
وقدمت الحكومة تعازيها لعائلة الطفل المتوفى، فيما وصف وزير الصحة سعد جابر الحادثة بالمأساوية، مبينا أن الوزارة، استدعت مئات الأطباء للتعامل مع الحادثة.  
 
 وأكد وزير الصحة، إن الحكومة شكلت لجنة تحقيق موسعة في حادثة التسمم الجماعي، مشدد على أنه لن يكون هناك تسامح أو تساهل مع أي مقصر فيها.  
 
وتوفي طفل وأصيب أكثر من 826 شخص بتسمم غذائي بعد تناولهم وجبات شاورما من مطعم شاورما يقع في مخيم البقعة "شمال غرب عمان". 
 
 وأظهرت الفحوصات أن اللحوم المستخدمة في الشاورما ملوثة جرثوميا.  
 
وقال الوزير في مؤتمر صحافي "بلغ عدد الحالات الكلي للمراجعين المصابين بالتسمم 826 حالة لغاية الساعة الواحدة والنص من ظهر اليوم الأربعاء". 
 
وأضاف إن "عدد الحالات المتبقية في المستشفيات حتى هذه اللحظة هو 321 حالة، جميع الحالات مستقرة ما عدا أربع أدخلت العناية الحثيثة". 
 
وأوضح الوزير أن "جميع المصابين أفادوا بأنهم تناولوا وجبات من المطعم نفسه"، مشيرا إلى أن "فحص 56 عينة أظهرت وجود جراثيم". 
 
وقال إن الحالات تم توزيعها على عدد من المستشفيات، مشيرا إلى "استدعاء مئات الأطباء والممرضين من اجل تغطية الحالات". 

وكانت "أولى حالات التسمم تم رصدها مساء الإثنين لدى عائلة مكونة من سبعة أشخاص كانوا يعانون من أعراض تسمم غذائي وهي أرتفاع في درجات الحرارة وآلام في البطن وقيء وإسهال".   
 
وقالت وزارة الصحة، إن "الفحوصات المخبرية ... أظهرت وجود تلوث جرثومي في اللحوم والدجاج بجرثومتي ’انتيركوكس فيكالس’ و’كامبيلوباكتر’)".


الكلمات الدلالية الأردن الحكومة الأردنية

اضف تعليق