الرئيس اللبناني ميشال عون

الرئيس اللبناني: ملتزمون بالدفاع عن سيادتنا وإسرائيل تواصل خرق القرار 1701


٠١ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

بيروت - وجه الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم السبت، كلمة إلى الضباط الخريجين، بمناسبة عيد الجيش الوطني.

وقال عون -في كلمته بحسب ما ذكره موقع "القوات اللبنانية"- استقلالنا وجيشنا ولدا معا بفارق زمني بسيط، ويسعى الجيش جاهدا أن يحفظ الاستقلال ويحميه من كل المتربصين به، 75 عاما مضت كانت لجيشنا محطات مجيدة فيها بإمكانات محدودة.

وأضاف: أيها الضباط أنتم اليوم تختتمون مرحلة من حياتكم تلقيتم فيها كل أنواع التدريب والتعلم وفنون القتال، للدفاع عن وطنكم وشعبكم، لتنطلقوا إلى المرحلة التطبيقية والحياة العسكرية الحقيقية، وتشاء الظروف أن تتزامن انطلاقتكم مع تحديات وصعوبات كبيرة تواجه الوطن وشعبه ومؤسساته.

وتابع: لبنان يخوض اليوم حرباً من نوع آخر، ولعلها أشرس من الحروب العسكرية، لأنها تطال كل لبناني بلقمة عيشه، بجنى عمره، وبمستقبل أبنائه، حيث الوضع الاقتصادي والمالي يضغط على الجميع ولم ينج منه أحد، لكن الخطوات الإصلاحية التي بدأ تنفيذها لمعرفة واقع المال العام وفرملة الفساد ووضع اليد على الملفات المشبوهة تمهيدا للمعالجة المناسبة وملاحقة الفاسدين، لن تتوقف وستطال كل المؤسسات، وستساهم باستعادة ثقة اللبنانيين بدولتهم وأنفسهم تمهيدا لاستعادة الثقة بلبنان.

واستطرد: أيها الضباط الخريجون، أيها العسكريون، واجبكم أن تظلوا العين الساهرة على سيادة لبنان في وجه الأطماع الإسرائيلية، وعين أخرى على كافة الحدود والداخل منعاً من تسلل الإرهاب إلينا مجدداً، فمن طرد الإرهابيين من سهولنا وجبالنا لا يجب أن يسمح لهم بالعودة إليها متنكرين بلباس آخر ومسمّى آخر، مضيفا أن إسرائيل تخرق بوتيرة متصاعدة القرار 1701، وتتوالى اعتداءاتها على لبنان، ومع تأكيد حرصنا على الالتزام بهذا القرار وبحل الأمور المتنازع عليها برعاية الأمم المتحدة، إلا أننا ملزمون أيضاً بالدفاع عن أنفسنا وعن أرضنا ومياهنا وسيادتنا، ولا تهاون في ذلك.


اضف تعليق