شاب صيني يصطحب كلبه في رحلة صعبة على قارب للتجديف لمدة 38 يومًا

صيني يصطحب كلبه في رحلة صعبة على قارب تجديف لمدة 38 يومًا


٠٣ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

بكين - تعد رياضة التجديف من أبرز الرياضات المائية التي يفضل الكثيرون ممارستها في مياه الأنهار أو البحيرات، سواء باستخدام الزوارق أو القوارب المخصصة لهذه الرياضية الصعبة، لكنها ليست صعبة عند المحترفين والهواة.

وفي الصين، استقل شاب قاربه الكاياك ليمارس هويته المفضلة مع كلبه، حيث ركب القارب وظل يجدف على طول النهر الأصفر لمدة 38 يوما، حيث غادر من مدينة ينتشوان بشمال غربي الصين يوم 20 من يونيو، ووصل إلى مدينة جينان بشرق الصين يوم 28 يوليو الجاري.

ووفقا لما ذكرته قناة CGTN العربية، اليوم الإثنين، فإن هذا الشاب الصيني انتهى الجزء الأول من مغامرته على طول النهر الأصفر، لكن سيواصل رحلته الصعبة برفقة كلبه، حيث سيصل إلى منبع النهر الأصفر وسينطلق من منبع النهر الأصفر، ومن ثم سيعود إلى مدينة ينتشوان لإنجاز الرحلة بأكملها.

والتجديف من الرياضات الشهيدة، نشأت مع الإنسان منذ صنع القارب لعبور المياه، وتطورت مع تطور الحاجة البشرية والإنسانية، وهي عبارة عن عملية دفع القارب بالمجاديف.


الكلمات الدلالية شاب صيني التجديف

اضف تعليق