صحف أجنبية

اهتمامات الصحف الأجنبية ليوم الإثنين


٠٣ أغسطس ٢٠٢٠

إعداد – بسام عباس

أولًا: الصحافة البريطانية

تليجراف: حزب الله يدرب عناصره على نشر الأخبار المفبركة لإثارة الفرقة والخوف في الشرق الأوسط


 كشف تحقيق لصحيفة "التليجراف" البريطانية، أن حزب الله درب آلافاً من الناشطين الداعمين لإيران على منصات التواصل الاجتماعي من أجل زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط، وإنشاء ما أطلق عليها "الجيوش الإلكترونية" في المنطقة.

وفي تقرير أعده كلا من (ويل كريسب) و(سؤدد الصالحي)، قالا فيه إن التدريب يجري في بناية مكونة من ثلاثة طوابق في ضواحي العاصمة اللبنانية بيروت وهي بناية غير واضحة بين عمارات سكنية ومحلات تجارية على طول شارع مزدحم.

وأضاف التقرير أن هذا المعسكر التدريبي الذي يديره حزب الله اللبناني يتم فيه تعليم الناشطين كل شيء حول صناعة الأخبار المزيفة وأساليب نشر الفرقة والخوف في الشرق الأوسط.

كما أنهم يتعلمون كيفية بناء شبكات من الأسماء الوهمية على منصات التواصل الاجتماعي لكي يستخدموها لاحقا من أجل نشر الدعاية والتضليل على الإنترنت، ونشر الإرباك والموت أحيانا في دول الشرق الأوسط.

وكشفت الصحيفة أن حزب الله قام منذ عام 2012 بنقل أفراد إلى لبنان لتدريبهم على طريقة التلاعب بالصور وإدارة أعداد كبيرة من الحسابات المزيفة على منصات التواصل الاجتماعي وتصوير أفلام فيديو وتجنب الرقابة على فيسبوك ونشر التضليل على الإنترنت.

وقالت الصحيفة إن المعسكر التدريبي يكشف عن الدور الخبيث الذي تمارسه إيران في المنطقة والمدى الذي تذهب فيه لنشر أيديولوجيتها الثورية في شرق أوسط متشرذم بشكل متزايد.

الأوبزرفر: فيلم وثائقي يكشف الدور البريطاني في انقلاب 1953 في إيران  

قالت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، إنه تم الكشف عن الدور الخفي لضابط المخابرات البريطانية الذي قاد انقلاب 1953 في إيران، والذي غير الشرق الأوسط للأبد، في معلومات تكشف لأول مرة منذ عرقلة تقرير لصحيفة "الأوبزرفر" في عام 1985.

وحمل الفيلم الوثائقي عنوان "كيف تعاونت الاستخبارات البريطانية الـ (إم آي 6) ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ (سي آي أيه) في مؤامرة انقلاب في إيران"، وكان قدر صدرت نسخة منه 26 مايو 1985، ولكن تم سحبها بسرعة.

وكشف الفيلم حقيقة أن رجل الاستخبارات البريطانية، (نورمان داربيشاير)، قد أجرى عملية سرية لإعادة شاه إيران كحاكم للبلاد في عام 1953. ومع ذلك بعد أيام قليلة من خروج الصحيفة، كانت كل الأدلة الجديدة على هذا الدور البريطاني قد اختفت شأنها شأن هوية داربيشاير من النقاش العام.

وقال صانع الأفلام (تاجي أميراني)، قبيل إصدار فيلمه "انقلاب 53: "ما زلنا لا نعرف من الذي سرب هذا إلى الأوبزرفر في الأصل، أو لماذا، نحن نعلم فقط أن أي سجل للمقابلة مع داربيشاير اختفى بسرعة ولم يتابع أحد القصة. إنها تتستر على التدخل البريطانى حتى يومنا هذا.

وقالت الصحيفة أن فيلم "انقلاب 53"، الذي يعرض في 19 أغسطس، بالتزامن مع الذكرى 67 للانقلاب، يأتي بعد تحقيقات المخرج الأنجلو-إيراني أميراني. ومن خلال العمل مع (والتر مورش)، المحرر المشهور للأفلام وأن أميراني استعان بالأرشيف وبمقابلاتٍ مع عدد من المطلعين على ما حدث.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن نقطة التحول كانت عندما وجد أميراني أدلة رئيسية في البحث المهجور الذي أجرى لسلسلة وثائقية تاريخية من غرناطة في منتصف الثمانينيات، نهاية الإمبراطورية. نسخة من حلقة حول إيران احتوت في الأصل على مقابلة مع داربيشاير، الذي تحدث بكل صراحة.

التليجراف: اختبار المدن والبلدات بأكملها في حالة تفشي كورونا محليا باستخدام إجراء الـ 90 دقيقة

قال الكاتب (جوردون راينر)، في تقريره الذي نشرته صحيفة "التليجراف" البريطانية، إن الحكومة البريطانية ستُجري اختبار مدن بريطانيا بأكملها من أجل احتواء تفشي وباء كورنا المحلي باستخدام الاختبارات الفورية التي تعطي نتائج في 90 دقيقة فقط.

وأضاف أن الاختبارات ستُستخدم اعتبارًا من الأسبوع المقبل بشكل روتيني لفحص موظفي المستشفيات ورعاية المنزل والمرضى، لافتًا إلى أن هناك خططًا لإجراء أكثر من مليون اختبار يوميًّا بحلول الشتاء.

وقال الكاتب إنه من خلال معالجة الاختبارات على الفور، يمكن اختبار أعداد أكبر بكثير من الأشخاص بسرعة أكبر، مما يسمح بأسرع إجراء ممكن لاحتواء تفشي المرض من المصدر.

وأوضح جوردون أن الاختبار الجديد لا يحتاج إلى خبراء علميين لتشغيله، مما يعني أن الحكومة يمكنها تدريب الأشخاص العاديين على تشغيل العدد المطلوب من الآلات، مشيرًا إلى أن الدفعة الأولى المكونة من 450 آلاف اختبار ستكون متاحة بدءًا من الأسبوع المقبل.

الأوبزرفر: نبوءة القذافي تتحقق.. القوى الأجنبية تتكالب على النفط الليبي

نشرت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية مقالًا لمراسلتها في الشرق الأوسط (بيثان ماكيرنان) قالت فيه إنه في أغسطس 2011 عندما بدأ المتمردون الليبيون وطائرات الناتو هجومًا على طرابلس ألقى العقيد (معمر القذافي) خطابًا دعا فيه مؤيديه إلى الدفاع عن البلاد من الغزاة الأجانب

وقال القذافي في خطابه: "هناك مؤامرة للسيطرة على النفط الليبي والسيطرة على الأراضي الليبية، لاستعمار ليبيا مرة أخرى. هذا مستحيل.. مستحيل. سوف نقاتل حتى آخر رجل وآخر امرأة للدفاع عن ليبيا من الشرق إلى الغرب، من الشمال إلى الجنوب".

وأوضحت الكاتبة أنه بعد ذلك بشهرين تم سحل الرئيس القذافي وهو ينزف في مسقط رأسه بمدينة سرت قبل أن يُقتل

وأضافت أنه بعد مرور تسع سنوات واندلاع حرب أهلية ثانية، لم تعد نبوءة القذافي بعيدة عن الحقيقة. فمع تراجع الولايات المتحدة عن الدور الذي لعبته في الإطاحة بالقذافي هبطت مجموعة من القوى الإقليمية على ليبيا بدلاً من ذلك. مع انتقال المعركة إلى سرت تلوح في الأفق مواجهة محتملة للسيطرة على ثروة ليبيا النفطية

وقالت ماكيرنان إن ثروات سرت تحولت بعد وفاة القذافي، فقد تم هدم الفيلات الموجودة في طرق مبطنة بالأوكالبتوس والتي كانت تنتمي إلى أجهزة النظام في الثورة، وتم إرهاب المدينة من قبل تنظيم داعش الإرهابي قبل طرده منها في عام 2016. 

ثانيًا: الصحافة الأمريكية
 
نيويورك تايمز: الإمارات أصبحت أول دولة عربية تفتتح محطة للطاقة النووية


قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن دولة الإمارات أصبحت أول دولة عربية تفتتح محطة للطاقة النووية، وثالث دولة في منطقة الشرق الأوسط تمتلك القدرات النووية بعد إسرائيل وإيران.

وأضافت أن دولة الإمارات أصبحت قوة إقليمية ومركزًا للتجارة الدولية، وقامت ببناء المحطة النووية؛ كي تقلل من اعتمادها على النفط الذي كان مصدرًا للطاقة والثروة في الإمارات ودول الخليج الأخرى على مدار عقود.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه مع التشغيل الكامل للوحدات الأربعة لمحطة "براكة" النووية، التي صممتها كوريا الجنوبية، ستوفّر ربع احتياجات الدولة من الكهرباء، مضيفة أن الإمارات أكدت أنها تنوي استخدام برنامجها النووي للأغراض السلمية فقط.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أنه مع وجود إيران في مواجهة مع القوى الغربية بشأن برنامجها النووي، وإسرائيل في الجوار، والتوترات الشديدة بين دول الخليج، يرى بعض المحللين في المحطة الجديدة على أنها صداع أمني وبيئي. لافتة إلى أن دولاً عربية أخرى، بما في ذلك السعودية، قد بدأت برامجها للطاقة النووية أو تخطط لها.

وبينت "نيويورك تايمز" أن أبرز دليل على نواياها السلمية، هو أن الإمارات أكدت تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي راجعت مشروع محطة براكة النووية، وأيضًا بتوقيعها اتفاقًا للتعاون في الطاقة النووية مع الولايات المتحدة العام 2009، الذي يسمح لها بالحصول على المواد النووية والمساعدات التقنية من الولايات المتحدة، مع حظر تخصيب اليورانيوم وأي أنشطة أخرى لتطوير الأسلحة النووية.

واشنطن بوست: تعاون محتمل بين أمريكا وروسيا لمكافحة الإرهاب

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية مقالاً لمستشار الأمن القومي الأمريكي، (روبرت أوبراين)، رجح فيه أن يناقش مبعوثون أمريكيون وروس قضايا مكافحة الإرهاب خلال الأشهر المقبلة.

وقال أوبراين: هناك مجال آخر للتعاون المحتمل مع روسيا هو مكافحة الإرهاب. حيث تعرضت كل من روسيا والولايات المتحدة لهجمات داخل أوطانهم من قبل إرهابيين يمارسون العنف.

وتابع أنه من المرجح أن يتعامل المسؤولون الأمريكيون مع نظرائهم من الاستخبارات وسلطات إنفاذ القانون الروسية بشأن هذه الأمور خلال الأشهر المقبلة.

نيويورك تايمز: ثلاثة أشياء ستجعل العالم أفضل بعد جائحة كورونا

توقع الخبير الاقتصادي (دامبيسا مويو)، في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن تصبح جائحة كورونا عاملا محفزا لإصلاح النظام الاقتصادي العالمي، بعد أن بدأت الآن نقاشات حول إخفاقات هذا النظام قبل تفشي الوباء، وأهمها أن الرأسمالية والشركات أصبحتا طفيليات على هذا الكوكب.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن النقاشات التي أثارها الوباء غلب عليها حتى الآن التفكير في الكيفية التي سيبدو عليها العالم، بعد أن تزول الجائحة، من قبيل: هل نسافر أقل؟ هل سنعمل من المنزل أكثر؟ هل ستتغير المعايير في المدارس والمناسبات العامة على نطاق واسع لسنوات؟

وقال الكاتب إن هناك 3 أشياء يجب على الدول الغنية أن تنفذها فور نهاية الجائحة، وهي إصلاح سياساتها النقدية، وأشكال الاستثمار الخاص التي تقوم بتحفيزها، ومكافحة الاحتكار. ودعا هذه الدول إلى عدم انتظار الشركات حتى تتغير من تلقاء نفسها.

وأوضح أن الوضع الراهن في البنوك المركزية شجع الشركات، خاصة أكبر الشركات المتداولة علنًا، على التركيز على المكاسب المالية قصيرة الأجل وأسعار الأسهم على حساب السعي لاستثمارات طويلة الأجل من شأنها أن تجني المزيد من المكافآت المشتركة على نطاق واسع.

وأضاف أن تضاعف مكاسب أولئك الذين يمتلكون بالفعل الكثير من رأس المال أدى إلى عدم تكافؤ الدخل المتراكم وقلة الأجور التي يتحمل عبئها المواطنون في عشرات البلدان.

واختتم (مويو) مقاله بالقول إنه في الوقت الذي تبدو فيه العديد من الحكومات موجهة من قبل النزعة القومية، من الصعب تصور التعاون الفعال عبر الحدود. ومع ذلك، فإن مآثر الماضي في التعاون العالمي، مثل إنشاء النظام العالمي الجديد لنظام "بريتون وودز" بعد الحرب العالمية الثانية، تقدم أمثلة على أن القادة الحقيقيين يلتقطون اللحظة في نهاية المطاف حتى وسط التحديات الهائلة.

وول ستريت جورنال: اكتشافات الغاز في المتوسط تثير غضب تركيا

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن اكتشاف الغاز في البحر الأبيض المتوسط يثير التوترات بين تركيا المعزولة والمنافسين. وأضافت الصحيفة أن ادعاءات أنقرة البحرية الجريئة تحفز تحالفًا جديدًا لليونان وقبرص ومصر وتثير القلق الأمريكي، لافتةً إلى أن التنافس على ثروات الغاز المكتشفة حديثًا في شرق البحر المتوسط قد أثار عددًا كبيرًا من المطالبات البحرية المتنافسة، ما دفع القوى الرئيسية في المنطقة– وجميعهم شركاء أو حلفاء أمريكا– نحو المواجهة المفتوحة.

وأوضحت أن من جهة هناك تحالف ناشئ بين اليونان وقبرص ومصر للاستفادة من الاكتشافات الأخيرة وخصوصًا في مصر. ومن ناحية أخرى تركيا، التي تستعرض قوتها العسكرية بشكل متزايد بينما تسعى لكسر عزلتها الإقليمية.

ديفينس بلوج: الجيش الأمريكي يصنع مركبات قتالية مستقبلية بمفاهيم جديدة

قال موقع "ديفينس بلوج" الأمريكي إن الجيش الأمريكي يعمل على تطوير فئة جديدة من المركبات القتالية التي ستغطي مجموعة من الاستقلالية والروبوتات للتجهيز لساحة المعركة في المستقبل.

وأضاف الموقع أن المركبات الجديدة ستحتوي على قدرات متقدمة لضمان استمرار التنافس ضد الأعداء لسنوات طويلة.

ونشرت قيادة تطوير قدرات قتالية الجيش الأمريكي صورًا جديدة توضح مفهوم المركبات القتالية المستقبلية.

وأوضح الموقع الأمريكي أن الفئة الجديدة للمركبات القتالية ستحافظ على تقاطع عدم الاستقرار والتكنولوجيا التخريبية التي ستقوض الميزة النسبية للجيش بعد الحرب الباردة.

وأكد الموقع أن الجيل الجديد من المركبات القتالية يهدف إلى استبدال مركبات برادلي بدءًا من عام 2026، وهو مصمم للعمل بشكل أفضل في البيئات المستقبلية التي ستسمح للجنود بالمناورة إلى موقع مميز والانخراط في قتال وثيق وتحقيق فتك حاسم أثناء تنفيذ مجتمعة مناورة الأسلحة.



الكلمات الدلالية صحف أجنبية

اضف تعليق