البرلمان يتدخل لتنظيم سوق السيارات وأسعارها

الصحف الإيرانية اليوم الثلاثاء


٠٤ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

تستمر صرخات التحذير والإنذار التي يطلقها القلقون من وضع كورونا ومستقبل البلاد الصحي، في ظل الافتقاد إلى خطة وسياسة حكومية واضحة لمواجهة الأزمة، وعن موضوع كورونا كتبت "آفتاب يزد": "هل نشهد موتا جماعيا بسبب كورونا؟"، وذكرت الصحيفة أنه وفي حال بادر الإيرانيون بالسفر في الشهر المقبل فإن البلاد ستشهد يوميا وفاة 1600 إلى 2000 مواطن.

وحسب تقرير قناة إيران انترنشنال، فقد نقلت الصحيفة تصريح أحد الخبراء وقوله بأن ارتداء الكمامات والقفازات لن يكون بديلا للإجراءات التي يجب أن تقوم بها الحكومة فيما يخص أزمة كورونا.

وعنونت "ابرار" بـ"أوقفوا التجمعات الإنسانية.. والبروتوكولات لن تجدي نفعا"، فيما كتبت "افكار": "ليس هناك رقابة على توزيع الكمامات"، أما "رسالت" فاقترحت حلا لمنع انتشار الفيروس وقدمته على صورة تساؤل: "هل العقوبة هي مفتاح حل أزمة كورونا؟".

كما أشارت صحف أخرى إلى الجدل القائم حول احتمالية إجراء اختبارات الدخول إلى الجامعات، وكتبت "آرمان ملي": "احتمالية إجراء اختبارات الدخول إلى الجامعات في الملاعب"، وعنونت "إيران" الحكومية بـ"إجراء اختبارات الدخول إلى الجامعة محسوم"، وعنونت "رسالت" بـ"انتهاء حيرة الطلاب". وذكرت تصريحات وزير الصحة وتأكيده على إجراء اختبارات الدخول إلى الجامعات.

وبعد أكثر من شهرين من الإضراب والمسيرات الاحتجاجية التي ينظمها عمال شركة هفت تبه لقصب السكر ومطالبتهم بإلغاء خصخصة الشركة، لا يزال الإعلام الرسمي يتجاهل محنتهم ومعاناتهم، لكن في الآونة الأخيرة وبعد أن ردد المحتجون هتافات ضد  مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإیرانیة بدأت بعض الصحف بتغطية أخبار الإضراب والمسيرات الاحتجاجية التي ينظمها العمال. فعن قضيتهم عنونت "اقتصاد بويا" بـ"ليس هناك سبب واضح للامتناع عن دفع رواتب عمال هفت تبه"، فيما أوضحت "جوان" أن الشركة تم بيعها بثمن بخس خلال عملية خصخصتها، أما "قدس" فعنونت بتصريح لنائب برلماني، وكتبت بخط عريض: "طريقة خصخصة هفت تبه كانت خاطئة".

وفي شأن آخر، اكتسح هاشتاغ "لا تقتلوا العتالين"، في الأيام والساعات الأخيرة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على نطاق واسع، خلال أحدث موجة من الاحتجاجات والتعبير عن رأي النشطاء الإيرانيين في الواقع الافتراضي.. وتأتي الموجة الجديدة بعد انتشار تقارير تفيد بمقتل وإصابة ما لا يقل عن 20 عتالًا في يوليو (تموز) الماضي، على الحدود الإيرانية الغربية.

وعن الموضوع كتبت صحيفة "همدلي": "مطالب شعبية لحماية العتالين"، وأوضحت الصحيفة أن هذه القضية أصبحت مثيرة للجدل وقد نُظمت الاحتجاجات والمسيرات في دعم هذه الشريحة من المجتمع مما يفرض ضرورة إعادة النظر في وضعهم المعيشي.

وإقليميا أشارت صحيفة "صداي اصلاحات" إلى المحاولات التي يقوم بها رئيس وزراء باكستان عمران خان، للوساطة بين طهران والرياض، من أجل خفض التوتر بين البلدين، ونقلت تصريح عمران خان، معنونة بـ"الوساطة بين إيران والسعودية مستمرة"، كما أشارت إلى قول عمران خان وتأكيده بأنه "على الرغم من التقدم في مسار الوساطة بين البلدين إلا أن هذا التقدم بطيء جدا".

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:
-  الإصلاحيون يناقشون المشاركة في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.
-  المحافظون متحدون ضد الإصلاحيين، منقسمون فيما بينهم، وتيار أنصار احمدي نجاد يعزز ذلك الانقسام.

آفتاب:
-  غضب أمريكي من تواجد الصين داخل إيران، عبر الاتفاقية الاستراتيجية.
-  المحادثات مع الإمارات منحت الأمل للحوار مع دول الجوار.

ابرار:
-  أوروبا متوافقة مع الولايات المتحدة الأمريكية في تمديد حظر التسليح على إيران.
-  بومبيو يعرب عن قلقه من التعاون التسليحي لإيران مع روسيا والصين.

إيران انترنشنال:
-  تركيا تخفض أعداد الشاحنات الترانزيت القادمة من إيران إلى 150 شاحنة يوميًا.
-  الحرس الثوري الإيراني يستهدف مواقع البيشمركة الكردية بالطائرات المسيرة والصواريخ.

إيران امروز:
-  المتحدث باسم الحرس الثوري: الغرض من تدريباتنا ليس تدمير نموذج حاملة الطائرات.
-  محكمة إيرانية: هروب صهر وزير الصناعة السابق في قضية "الالتفاف على العقوبات".
-  المجتمع الطبي في إيران يحذر روحاني من مراسم محرم وأزمة نقص الكِمامات.


اضف تعليق