سيرينا ويليامز

رسميًا.. استئناف نشاط التنس في أمريكا رغم إصابات "كورونا"


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن - يعود نشاط كرة المضرب رسميًا إلى الولايات المتحدة اعتبارًا من اليوم الإثنين، على الرغم من تكاثر حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد فيها، وذلك من خلال إقامة دورة لكزينغتون (ولاية كنتاكي)، التي تشهد النسخة الأولى الرسمية منها مشاركة المخضرمة سيرينا ويليامز.

وعلى الرغم من أن الجوائز المالية لهذه الدورة ليست كبيرة (نحو 200 ألف دولار)، فإنها لم تثن بعض اللاعبات عن المشاركة، لاسيما أن معظمهن يردن استعادة إيقاع المباريات قبل انطلاق بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، إحدى البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام في نهاية الشهر الجاري.

ووفقًا لـ"البيان الرياضي" تشارك أيضًا إضافة إلى سيرينا شقيقتها الكبرى فينوس، والأميركيتان سلون ستيفنس وكوكو غوف، والبيلاروسية فيكتوريا ازارنكا. 

وكان نشاط الكرة الصفراء قد توقف في الثامن من مارس بسبب تفشي جائحة "كوفيد-19"، ولم تخض اللاعبات أي مباريات باستثناء الاستعراضية منها.

وتقول سيرينا المخضرمة (38 عامًا)، صاحبة 23 لقبًا كبيرًا: "عشت حياة شخص منعزل.. بدأت احترام التباعد الاجتماعي مطلع مارس.. لم أملك قدرة تنفسية كبيرة، وبالتالي لا أدري ما كان سيحصل لو أصبت بفيروس (كوفيد ـ 19)، ولا أرغب في معرفة ذلك صراحة"، في إشارة إلى مصاعب في التنفس عانت منها سابقًا. 

وأضافت: "غالبًا ما يكون في حوزتي نحو 50 كمامة.. انتبه كثيرًا لكل ما أقوم به من الناحية الصحية"، واعترفت بأنها كانت "متوترة" خلال هذه الفترة.

وكشفت سيرينا، المصنفة أولى في هذه الدورة، أن زوجها بنى لها ملعبًا خاصًا في جوار البيت لكي تواصل تدريباتها.. وقالت في هذا الصدد "جميع اللاعبات خلدن إلى الراحة، سيكون الأمر مثيرًا للاهتمام لمعرفة كيف سنلعب".

أما ازارنكا فقالت: "يمكن أن نتدرب ما شئنا، لكن المستوى الحقيقي يظهر خلال المباريات".

وأضافت: "بطبيعة الحال، أفتقد إلى المباريات التنافسية. لم أفقد حبي لكرة المضرب، لكني افتقدت إلى الحافز في أوقات كثيرة خلال هذا التوقف".



اضف تعليق