مرتزقة تركيا - أرشيفية

خطط أمريكية لفرض عقوبات على ناقلي المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

طرابلس - أكدت وسائل إعلام، أن هناك خطط أمريكية لفرض عقوبات على ناقلي المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا، كما أوضحت أن البرلمان الليبي يرفض أي لقاءات مع فايز السراج بسبب الوجود التركي وغيرها، وأشارت إلى أن رئيس البرلمان الليبي متمسك بمخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة.

وبحسب قناة "العربية"، فإن هناك رفض ليبي لدمج الميليشيات المسلحة في المؤسسات والجيش متمسك بتفكيكها، موضحة أن مسؤولين ليبيين يطالبون واشنطن بتحقيق دولي في الأموال التي خرجت من المصرف المركزي.

وفى وقت سابق، أكد اللواء أحمد المسمارى المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبى، أن الهدوء الحذر الآن يطغى على المنطقة في كافة محاور القتال، منتظرين تطورات ونتائج إعلان القاهرة فى ليبيا.

وأشار المسمارى في تصريحات خاصة على هامش الاحتفال بالذكرى 80 لتأسيس الجيش الوطنى الليبى في أبو رواش الجيزة، إلى أن إعلان القاهرة مبنى على رؤية حقيقة لحل الأزمة الليبية وصدق النوايا للحل وهو أقرب إلى الثقافة الليبية، وهذه المبادرة ترمم الثقة بين الشعب الليبى التي استطاع العدو أن يضربها.

وأكد المسمارى على أن المفاوضات مبنية على مبادرة القاهرة وبرلين، وهذه فى أيدى المجتمع الدولى وأشقاء مصر ونحن كعسكريين  توقفنا فى هذا الخط وننتظر الأوامر.

قال أحمد المسمارى، المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية، إن الأتراك لازالوا يصعدون الوضع فى ليبيا نحو التأزم، وينقلون آلاف المرتزقة ولا يريدون وقف إطلاق النار، ولكن يريدون الوقت تحت غطاء المفاوضات، مشيرا إلى أن تركيا سيطرت على عدد من المدن وحولتها إلى قواعد عسكرية.


الكلمات الدلالية ليبيا الولايات المتحدة

اضف تعليق