رئيس هيئة الأسرى الفلسطينية اللواء قدري أبو بكر

هيئة الأسرى الفلسطينية تندد بدعوات إسرائيلية لتصنيفها "منظمة إرهابية"


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - ندد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية اللواء قدري أبو بكر اليوم الإثنين، بتصاعد الدعوات في إسرائيل لتصنيف الهيئة "منظمة إرهابية".

وقال أبو بكر في بيان صحفي إن "إسرائيل تشن هجمة غير مسبوقة على حقوق الأسرى، ومكانتهم النضالية والإنسانية والوطنية وبحق مؤسستهم الأم التي ترعى كافة شؤونهم وشؤون عائلاتهم وهي هيئة شؤون الأسرى والمحررين".

وأضاف أن "الاحتلال اليوم يهاجم الأسرى بكل أشكال الحقد والتطرف والإجرام والإرهاب، فلم يعد يكتفي باستخدام أساليب قمعهم وتعذيبهم والانقضاض على حقوقهم وكرامتهم، إنما يسعى إلى نزع البعد السياسي والقانوني عن الأسرى كقضية تحرر وطني".
 
وشدد أبو بكر، على أن المساس بقضية الأسرى ومؤسستهم التي وجدت لخدمتهم للأبد (هيئة الأسرى) مرفوض نهائياً، ولن نقبل المساس به تحت أي ظرف من الظروف.

وكان عضو الكنيست الإسرائيلي عوديد فورير عن حزب إسرائيل بيتنا، دعا لوقف تحويل المخصصات لعائلات الأسرى، والانضمام إلى مبادرة لتحويل هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين إلى منظمة "غير شرعية".

كما دعا عضو الكنيست متان كهانا عن حزب يمينا، إلى فرض عقوبات شخصية على الشخصيات العامة في السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير "المتورطة في مدفوعات الإرهاب". 

وكانت إسرائيل بدأت منذ فبراير(شباط) 2019، اقتطاع مبالغ من أموال عائدات الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية، بسبب صرفها مخصصات شهرية للأسرى وعائلات القتلى الفلسطينيين.

ورفضت السلطة الفلسطينية الإجراء الإسرائيلي وأصرت على مواصلة دفع رواتب الأسرى والقتلى، علماً بأن إسرائيل تعتقل زهاء 5500 أسير فلسطيني بينهم العشرات أمضوا أكثر من 20 عاماً قيد الاعتقال.

(وكالات)


الكلمات الدلالية فلسطين

اضف تعليق