ترامب ونتنياهو

نتنياهو معلقا على تأجيل الضم: ترامب منشغل بقضايا أخرى


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن تأجيل ضم إسرائيل أراض بالضفة الغربية نابع من انشغال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقضايا أخرى.

وذكر نتنياهو في مقابلة مع القناة الإسرائيلية (20)، مساء الإثنين، إن تنفيذ الضم يتطلب اتفاقا بين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال إن الرئيس ترامب "مشغول بقضايا أخرى وآمل أن نتمكن من تعزيز الاعتراف بسيادتنا في المستقبل القريب".

نتنياهو أعلن مرارا أن تنفيذ الضم يتطلب موافقة أمريكية مسبقة غير أنها المرة الأولى التي يلقي فيها اللوم بشأن تأجيله على إنشغال الرئيس الأمريكي.

بدوره قال مسؤول فلسطيني كبير لـ"العين الإخبارية" إن فرص تنفيذ نتنياهو تتقلص مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه،:"كلما اقتربت الانتخابات الرئاسية الأمريكية كلما ابتعدت إمكانية تطبيق إسرائيل لعملية الضم".

ولكنه استدرك: "هذا لا يعني وقف الحراك السياسي على المستويات كافة من أجل الضغط على إسرائيل لعدم تنفيذ عملية الضم، ولذلك فإن الجهود التي يقودها الرئيس محمود عباس بهذا الشأن مستمرة".

وتابع المسؤول الفلسطيني: "نأمل أن يصل البيت الأبيض إلى نتيجة مفادها أن لا طريق لإحلال السلام إلا حل الدولتين ومفاوضات تستند إلى قرارات الشرعية الدولية بوساطة دولية تقود لقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 وحل قضايا الحل النهائي كافة".

ويرفض البيت الأبيض حتى الآن منح الضوء الأخضر لإسرائيل لتنفيذ عملية الضم التي تلقى انتقادات حادة من الفلسطينيين والدول العربية والمجتمع الدولي.

ولم يتطرق نتنياهو إلى القضايا التي ينشغل بها ترامب ولكنه منشغل بالانتخابات الرئاسية لولاية ثانية وانتشار فيروس كورونا وانعكاساته الاقتصادية بالولايات المتحدة الأمريكية.

كان البيت الأبيض ناقش على مدى عدة أيام نهاية يونيو/حزيران الماضي عملية الضم ولكن لم يصادق عليها.

وأعلن نتنياهو خططه لضم غور الأردن والمستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية وهو ما قدره الفلسطينيون بنحو 30% من مساحة الضفة.

ولكن عدم وجود اتفاق مع الإدارة الأمريكية حال دون الشروع بهذه العملية في الأول من يوليو الماضي.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون استبعد أن تتم عملية الضم قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في شهر نوفمبر المقبل.
 
(وكالات)


الكلمات الدلالية ضم الضفة الغربية

اضف تعليق