بالفيديو.. مفاجأة بشأن عقار كورونا الروسي: الدراسات المقيمة عليه قليلة جدا


١٢ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - أكد الدكتور أشرف عقبة رئيس قسم الباطنة والمناعة بجامعة عين شمس، أن هناك سباقا بين الدول لاكتشاف علاج لفيروس كورونا، وهذا ما جعل الدول تبحث عن السبق؛ وليس السبق العلمي، فنحن لدينا العديد من الأبحاث والأفكار التي تجرى للبحث عن المصل أو اللقاح.

وأضاف -خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى بالتلفزيون المصري- إذا ظهرت أمصال أخرى تظهر بأفكار أخرى والمشكلة أن الفيروس يهاجم البشرية كلها ولا يوجد شيء يسمى باستباق، ولابد أن نوضح للناس أنه ليس لدينا دواء أو لقاح ثبت نجاحه 100% ولا يوجد لقاح آمن 100% وبوتين زج بابنته في مثل هذه التجربة وهذه الوسيلة لا يمكن استخدامها في التسويق لمنتج طبى ولابد من نشر النتائج الحقيقية لهذه التجربة.

وتابع: هذا مجرد سلق النتائج ولا نستطيع أن نجزم أن هذا هو الحل الوحيد أو العلاج النهائي لجائحة كورونا.

ومن جهته، قال الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح: نحن نعتبر الإعلان الروسي مجرد أمل ولكن علميا وطبيا لا أعمل على إنتاج أي لقاح قبل المرور بالمرحلة الثالثة من التجارب حتى منظمة الصحة العالمية طلبت تفسيرات من الجانب الروسي.

 وأضاف -خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون- لا توجد دولة تعلن عن لقاح قبل المرحلة الثالثة ولكن نعتبرها بادرة أمل ولا يصح أن نعلن عن فاعلية لقاح إلا بعد المرور بالمرحلة الثالثة وهذا الكلام سابق لأوانه.

وتابع: الدراسات التي أجريت على اللقاح الروسى قليلة جدا والجانب الروسى يتعامل مع الدراسات والاكتشافات بشكل سري جدا كأسرار عسكرية، وهذا نوع من التسرع علميا.


اضف تعليق