صحف إيرانية

الصحف الإيرانية اليوم الأربعاء


١٢ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

تناولت الصحف، الصادرة اليوم الأربعاء، عدة مواضيع رئيسية، شمل بعضها الجانب الاقتصادي، فيما تمحورت عناوين بعضها حول القضايا السياسية، كموضوع محاولات واشنطن لتمديد حظر الأسلحة على إيران، عبر بوابة مجلس الأمن، وقد قدمت الولايات المتحدة قرارها المعدل المقترح بتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، وطلبت من أعضاء مجلس الأمن التعليق على المسودة بحلول صباح اليوم الأربعاء.

وحسب تقرير قناة إيران انترنشنال، فقد كتبت صحيفة "شهروند" قائلة: "لا حظوظ لواشنطن بتمديد حظر الأسلحة على إيران"، وهي تصريحات لمسؤول صيني، وهو ممثل البلد الذي تعول عليه طهران وعلى روسيا في إفشال الجهود الأمريكية الرامية لتمديد الحظر على الأسلحة.

أما "آفتاب يزد"، فأشارت إلى الشائعات التي تنتشر في وسائل إعلام محلية والتي تدعي وجود محاولات غربية لرفع العقوبات المفروضة على بيع الأسلحة على إيران، وقالت: "حقائق وشائعات خبر رفع حظر الأسلحة عن إيران"، وأشارت إلى نفي المتحدث باسم الحكومة وجود مثل هذه المحاولات من جانب الدول الأوروبية الحليفة لواشنطن.

وفي شأن آخر تطرقت بعض من الصحف الصادرة اليوم إلى موضوع الانفراجة الاقتصادية التي وعد بها المسؤولون الإيرانيون في الأيام الأخيرة، والتي لا تزال تفاصيلها غامضة وغير واضحة المعالم، إلا أن التكهنات حول هذه الوعود بدأت تنحصر في محاولات الحكومة بيع 220 مليون برميل من النفط محليًا من خلال عقود النفط الآجلة، مع آجال استحقاق من سنتين إلى ثلاث سنوات، وفوائد تصل إلى 20 في المائة.

عن هذا الموضوع تساءلت "دنياي اقتصاد"، وقالت: "هل اكتمل سيناريو بيع النفط على الشعب"، وعنونت بخط عريض في صفحتها الأولى: "اللغز النفطي للانفراجة الاقتصادية". أما "كيهان" فأشارت إلى نقاط الضعف والقوة في هذا السيناريو، وذكرت أن أحد السلبيات في هذه السياسة من جانب الحكومة هو أنها سوف تحمل الحكومات القادمة أعباء ثقيلة، كما أنها ستجعل اقتصاد البلاد أكثر اعتمادا على النفط.

وفي سياق آخر، اهتمت صحف أخرى بإعلان بلدية طهران تسمية أحد الشوارع باسم مهدي بازركان، أول رئيس وزراء في إيران بعد الثورة، وأحد قادة الثورة الليبراليين الذين تم تهميشهم من التيار الأصولي المتشدد بقيادة المرشد علي خامنئي. وعن الموضوع كتبت "اعتماد": "طهران لديها مصدق وبازركان"، وأشارت إلى وجود أصوات معارضة لفكر بازركان، والتي تعارض باستمرار أن ينال الرجل بعض حقوقه مقابل ما قدمه من تضحيات في سبيل الثورة وأهدافها التي أكلت أمثاله حسب كثير من الخبراء والمتابعين للشأن الداخلي الإيراني. وعن الموضوع كذلك عنونت "همدلي"، وكتبت: "عودة بازركان" لتشير إلى نجاح المحاولات الرامية إلى إقصاء وتهميش بازركان في حياته وبعد موته، كما أشارت صحف أخرى مثل "آرمان ملي"، و"آفتاب يزد"، و"ستاره صبح".. أما الصحف الأصولية فلم تشر إلى الحدث من قريب ولا من بعيد، وبدلا من ذلك أبرز الكثير منها ما أشيع يوم أمس الثلاثاء من توصل روسيا إلى صناعة لقاح ضد فيروس كورونا.

وقد أشارت صحيفة "كيهان" إلى الموضوع، وذكرت أن اللقاح قد تم اختباره على ابنة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واعتبرت أن هذا الحدث بارقة أمل على انتهاء أزمة كورونا. كما عنوت عن الموضوع كل من "عصر ايرانيان"، و"سياست روز"، و"خراسان"، و"جام جم" التي عنونت مبشرة بإنهاء جائحة كورونا، بفضل اللقاح الروسي، وقالت: "تهديد كورونا باللقاح الروسي". أما صحيفة "آفتاب يزد" الإصلاحية فدعت إلى التريث وعدم الاستعجال في التفاؤل باللقاح.

عناوين أخرى:-

آرمان_ملي:
- تأسيس بورصة دولية في منطقة كيش الحرة.
- المحافظون يستعدون للانتخابات الرئاسية عبر الخطابات الشعبوية.

آفتاب:
- إعلان روسيا إنتاج لقاح فيروس كورونا مجرد دعاية إعلامية.
- شائعات حول تعليق بعض العقوبات بشكل مؤقت.

ابرار:
- الترويكة الأوروبية تعجز عن اقناع روسيا والصين بتمديد حظر التسليح على إيران في مجلس الأمن.
- تعليق اختبار القبول في الجامعات بسبب كورونا.

كيهان لندن:
- السجن 10 سنوات ضد أمين عام جمعية الصداقة الإيرانية- النمساوية بتهمة "التجسس".
-  وحاني يحاول حل الأزمة الاقتصادية عبر البيع الآجل للنفط في البورصة.

إيران انترنشنال:
- هوك: ضغوط الولايات المتحدة قلصت من موارد إيران لدعم الإرهاب.
- وزارة الاستخبارات الإيرانية تعلن عن "اعتقال عدد من الجواسيس".

إيران امروز:
- بعد تصريحات ترامب بالاستعداد للتفاوض، طهران: نرحب بالتراجع عن الأخطاء الماضية، إذا كان ترامب جادا.
- الولايات المتحدة تقدم مسودة جديدة لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران.
- إضرابات عمالية متواصلة، واحتجاجات بقطاع النقل والصحة في إيران.



اضف تعليق