الجيش السوداني

محتجون يطالبون بوقف الاقتتال القبلي في بورتسودان


١٣ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

الخرطوم - طالب محتجون في العاصمة السودانية الخرطوم، الخميس، بوقف الاقتتال القبلي الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى بمدينة بورتسودان شرقي البلاد.

ورفع عشرات المحتجين الذين شاركوا في وقفة أمام مقر مجلس الوزراء، لافتات مكتوبا عليها "الدم السوداني واحد، وبورتسودان.. أرض سلاح، ولا نريد حلولا مؤقتة، وبورتسودان.. حلم العالم".

ونظمت الوقفة الاحتجاجية "لجان المقاومة"، التي تكونت في المدن والقرى السودانية، عقب اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، وكان لها الدور الأكبر في إدارة التظاهرات بالأحياء والمدن حتى عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل/ نيسان من العام الماضي.

وأعلنت السلطات، فجر الخميس، مقتل 32 شخصا وإصابة 98 آخرين، فضلا عن إلقاء القبض على 72 متهما في الأحداث القبلية التي شهدتها مدينة بورتسودان منذ الأحد، بين قبيلتي "البني عامر"، و"النوبة".

والأربعاء، أعلن مجلس الوزراء إرسال 100 سيارة من قوات الدعم السريع (تابعة للجيش) إلى شرقي البلاد، لاحتواء الاقتتال، كما أعلن رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، وصول تعزيزات أمنية للمنطقة.

(وكالات)


الكلمات الدلالية عبد الله حمدوك

اضف تعليق