قصف سوريا

الاحتلال الإسرائيلي دمر ثلث الدفاعات الجوية لنظام الأسد


١٣ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

دمشق - في السنوات الثلاث الأخيرة، أطلقت دول الاحتلال 4239 صاروخاً وقذيفة خلال الغارات التي شنتها على سوريا.

ويقدر جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الغارات دمرت ثلث الدفاعات/ المضادات الأرضية السورية، لكن السوريين يعيدون تأهيلها بمساعدة روسيا.

ومن جانبه، أطلقت قوات الأسد 844 صاروخ اعتراض نحو المقاتلات والصواريخ، ونجح في إسقاط أعداد من الصواريخ الإسرائيلية خلال الفترة ذاتها.

والأحد الماضي، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على تويتر، نقلا عن رئيس أركان الجيش، أن "الخلية التي تم استهدافها على حدود الجولان، قبل أسبوع، كانت تعمل بتوجيهات إيرانية".

وقال المتحدث بحسب "العربية" إن "إسرائيل تستهدف البرنامج النووي الإيراني، وتمنع تموضع المحور المتطرف في سوريا".

والإثنين الماضي، قال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، إن مقاتلات إسرائيلية شنت هجوماً على أهداف عسكرية في سوريا، ووصف الضربات الجوية بأنها رد على محاولة من "عناصر معادية" لزرع قنبلة على السياج الحدودي.

وأضاف البيان الإسرائيلي أن من بين الأهداف التي شملتها الضربات مواقع مراقبة سورية، وأنظمة لجمع المعلومات المخابراتية، وبطاريات مضادة للطائرات وقواعد للقيادة.

ودأبت إسرائيل على قصف أهداف تابعة لإيران وحزب الله اللبناني داخل أراضي النظام السوري.


الكلمات الدلالية سوريا قصف سوريا

اضف تعليق