سوزانا راب وزيرة الاندماج والمرأة فى النمسا

النمسا تُنشئ مركز توثيق لمنع التأثير السياسي المتطرف لتركيا على المجتمع


١٣ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

فيينا - أكدت سوزانا راب وزيرة الاندماج والمرأة في النمسا، أنها تعمل بالتعاون مع وزير الداخلية كارل نيهمر على منع التأثير السياسي التركي على المجتمع النمساوي من خلال مركز توثيق يتابع ويرصد حركات التطرف عن طريق مراقبة الجمعيات التابعة للجالية التركية في النمسا.

وقالت راب في تصريحات، اليوم الخميس، إن الجمعيات والكيانات التي تمثل الجالية التركية في فيينا مشكوك في الدور الذي تلعبه في البلاد، مشيرة إلى أن التحاور معهم صعب للغاية، وفقا لـ"رويترز".

وأضافت أن الحكومة استشعرت خطرا منذ اندلاع الصراعات بين الأتراك والأكراد في فيينا في يونيو الماضي؛ ما تطلب التصدي لما يسمى بالمجتمعات الموازية في أجزاء معينة من العاصمة فيينا.


الكلمات الدلالية تركيا النمسا

اضف تعليق