عمليات عسكرية أمريكية سابقة في بحر الصين

وسط التوتر بين واشنطن وبكين.. عمليات عسكرية أمريكية في بحر الصين الجنوبي


١٥ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

بكين - أجرت مجموعة سفن قتالية أمريكية بقيادة حاملة طائرات، عمليات دفاع جوي بحرية في بحر الصين الجنوبي، وسط تصاعد التوترات بين واشنطن وبكين، وذلك طبقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج" للأنباء، اليوم السبت. 

وقالت المجموعة التي تقودها حاملة الطائرات "يو إس إس" رونالد ريجان في بيان لها، إن عمليات طيران أجريت بطائرات ذات أجنحة ثابتة وبمروحيات وعمليات وتدريبات استقرار بحري متقدمة.

وقال جوشوا فاجان وهو مسؤول العمليات الجوية على متن حاملة الطائرات "يو.إس.إس. رونالد ريجان" في البيان: "التكامل مع شركائنا مهم لضمان استجابة القوة المشتركة وقدرتها على توجيه ضربات فتاكة والحفاظ على منطقة المحيط الهادئ الهندي حرة ومفتوحة".

وفي 21 يوليو الماضي، بدأت سفن هندية تدريبا مشتركا مع حاملة طائرات أمريكية بالمحيط الهندي فيما يبرز التعاون المتنامي بين القوتين البحريتين للدولتين في المنطقة.

وقالت البحرية الأمريكية: إن سفنا تابعة للبحرية الهندية أجرت تدريبات مشتركة مع حاملة الطائرات الأمريكية نيميتز في المحيط الهندي.

وتم وقتها، نشر حاملتي الطائرات الأمريكيتين نيميتز ورونالد ريجان في بحر الصين الجنوبي للمرة الثانية خلال أسبوعين في الوقت الذي تتبادل فيه الولايات المتحدة والصين الاتهامات بإثارة التوتر في المنطقة.

وتستضيف الهند في وقت لاحق هذا العام تدريبات بحرية مشتركة مع الولايات المتحدة واليابان في مضيق البنغال، وهناك اقتراح بدعوة أستراليا للمشاركة.

وعارضت الصين في السابق مثل تلك التدريبات المتعددة الأطراف في المنطقة.


اضف تعليق