ديفيد هيل - ارشيفية

المبعوث الأمريكي يدعو لتحقيق "شفاف" في انفجار بيروت


١٥ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن -شدد المبعوث الأمريكي إلى لبنان ديفيد هيل، السبت، على ضرورة ضمان إجراء تحقيق شامل وشفاف وموثوق به في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع أوائل الشهر الجاري وأسفر عن  171 قتيلاً على الأقل وأكثر من 6500 جريح، مؤكدا نهاية عصر فوضى الحدود.

وقال هيل إنه لا يمكن العودة لعصر كان يحدث فيه أي شيء على حدود لبنان ومرافئه.

وكان هيل، هو أيضا وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، قد قال، الخميس الماضي، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) سيشارك في التحقيقات الدولية حول حادث انفجار مرفأ بيروت.

وبدأ "هيل" زيارة إلى لبنان الخميس وتستمر 3 أيام، في ظل انطلاق مشاورات تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة حسان دياب واستمرار المظاهرات.

وأعلنت السفارة الأمريكية في بيروت أن ديفيد هيل يزور لبنان خلال  الفترة بين 13 و15 أغسطس/آب، "وسيعبر عن تعازيه للشعب اللبناني على خسائره جراء انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في 4 أغسطس/آب الجاري.

وجه القاضي غسان عويدات، مدعي عام التمييز في لبنان، اتهامات إلى 25 شخصا بينهم مسؤولون كبار في مرفأ بيروت والجمارك والأمن، في انفجار المرفأ، وستتم إحالتهم للمحاكمة.

ولم تتضح على الفور طبيعة الاتهامات، لكن مصادر قانونية قالت: إن المشتبه بهم سيحالون الآن إلى محكمة جنائية لمحاكمتهم".


اضف تعليق