أخبار عربيةالأخبار

محمد بن راشد: أولويتنا الرئيسية أن نكون الاقتصاد الأسرع تعافيًا عالميًا

رؤية

بيروت – أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن دولة الإمارات قوية باقتصادها.. واثقة بقرارتها.. مراهنة على أبنائها.. مؤمنة بمستقبلها”، موضحا: “أولويتنا الرئيسية أن نكون الاقتصاد الأسرع تعافيا عالميا.. والأكثر استقرارا وتنوعا على المدى الطويل”.

جاء ذلك أثناء الاجتماع الذي ترأسه مع فريق المنظومة الاقتصادية في حكومة دولة الإمارات لمرحلة ما بعد كوفيد-19، بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وذلك ضمن التشكيل الوزاري الأخير، الذي شهد استحداث ملفات ودمج أخرى في إطار رؤية تكاملية تطويرية شاملة.

واطلع على خطة وزارة الاقتصاد لبناء اقتصاد المستقبل في الإمارات بعنوان “خطة اقتصاد الخمسين”، والتي تمثل رؤية الوزارة لمنظومة العمل الاقتصادي على مدى السنوات العشر المقبلة وصياغة المحددات والمخرجات الرئيسية للاقتصاد الوطني بحلول عام 2030، من خلال عرض شامل لأبرز معطيات الخطة شارك في تقديمه كل من معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.. ” نريد اقتصادا وطنيا تنافسيا.. تكامليا.. ينفذ أفكارا استباقية.. ويحقق قفزات نوعية”.. لافتا إلى أن حكومة الإمارات ما بعد كوفيد-19 تعزز التوجه نحو الاقتصاد الجديد القائم على المعرفة والتكنولوجيا الذكية والعلوم المتقدمة.. ورأس مال الاقتصاد الجديد المواهب الشغوفة والكفاءات الطموحة والعقول المبتكرة.

وأضاف بحسب “البيان”: “معادلة اقتصاد المرحلة المقبلة تتألف من بيئة أعمال جاذبة وبيئة تشريعية متطورة وخدمات لوجستية فعالة وكفؤة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى