أخبار دوليةالأخبار

الاستخبارات الألمانية: اليمينيون المتطرفون يحشدون أكثر للمظاهرات

رؤية

برلين – ذكرت هيئة حماية الدستور “الاستخبارات الداخلية الألمانية”، أن اليمينيين المتطرفين أكثر نشاطاً في الحشد للمظاهرة التي تم حظرها في برلين مما كانوا عليه خلال آخر مظاهرة كبيرة تم تنظيمها في العاصمة الألمانية مطلع هذا الشهر.

وذكرت مصادر من الهيئة اليوم الجمعة، “دعوات الحشد من اليمينيين المتطرفين أوسع نطاقاً وأكثر كثافة مما كانت عليه قبل مظاهرة الأول من أغسطس في برلين”، وفقا لوكالة الأنباء “الألمانية”.

وأضافت المصادر “في هذا الصدد، من المحتمل للغاية أن تؤدي الأنشطة الحالية إلى مشاركة متطرفين يمينيين تتجاوز المستوى السابق”، مشيرة في المقابل إلى أنه لا يمكن بالرغم من ذلك التنبؤ بهذا بشكل موثوق، مضيفة أن الهيئة تراقب التطورات.

وعلى الرغم من تزايد حشد اليمينيين المتطرفين للمشاركة في المظاهرات، ترى الاستخبارات الداخلية أنهم لا يهيمنون حتى الآن على المظاهرات المناوئة لسياسة مكافحة الجائحة.

وقال رئيس الهيئة، توماس هالدنفانج، في تصريحات لشبكة “إيه آر دي” الألمانية الإعلامية من قبل إنهم لم ينجحوا في “الحصول على السيادة على المظاهرات”.

وكانت شرطة برلين قد حظرت مظاهرة كبيرة كان مخططاً إقامتها غداً السبت، للاحتجاج على إجراءات التقييد الخاصة باحتواء جائحة كورونا.

وقال وزير الداخلية المحلي لولاية برلين، أندرياس جايزل، مبرراً الحظر أنه من المتوقع حدوث انتهاكات لقانون الحماية من العدوى من قبل مجموعة المشاركين المنتظرة.

وصرح جايزل أيضاً أنه لا يريد أن يقدم مسرحا لـ “منكري كورونا ومواطني الرايخ والمتطرفين اليمينيين”. ويتخذ منظمون المظاهرة إجراءات قانونية ضد الحظر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى