أخبار عربيةالأخبار

قلق أممي من زيادة إصابات كورونا في قطاع غزة

رؤية

غزة – سجلت غزة مئات الإصابات بفيروس كورونا منذ ظهور الحالة الأولى وسط سكانها الأسبوع الماضي، وحذرت منظمة إغاثة تابعة للأمم المتحدة من أن نقص المواد الطبية الأساسية بما في ذلك أجهزة التنفس الصناعي قد يجعل من الصعب علاج المرض بشكل فعال.

وتم تسجيل 603 حالات جديدة جميعها تقريبا من عموم السكان فضلاً عن تسجيل أربع وفيات، بحسب وزارة الصحة في غزة.

ويعيش في قطاع غزة مليونا فلسطيني في مدن وبلدات ومخيمات اللاجئين في مساحة 360 كيلومتراً مربعاً، ويعاني من الحصار الإسرائيلي.

وقالت المتحدثة باسم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) تمارا الرفاعي، “ربما تكون غزة أكثر الأماكن كثافة سكانية على وجه الأرض، لذلك من الصعب للغاية اتخاذ إجراءات لاحتواء فيروس عنيف مثل كوفيد-19”.

وقالت تمارا الرفاعي في إفادة افتراضية للصحفيين من جنيف إن إسرائيل لم تعرقل المساعدات الإنسانية لغزة منذ بدء أزمة فيروس كورونا وإن كل ما هو مطلوب لمكافحة كوفيد-19 “تم تسهيله بشكل جيد”.

وأضافت، “التحدي الحقيقي في غزة هو عدم توفر المواد اللازمة مثل أجهزة التنفس الصناعي وغيرها من المواد الطبية”.

وأطلقت الأونروا وفقا لـ”الفرنسية” مناشدة لجمع 94 مليون دولار مساهمات من الدول حتى تتمكن من مواصلة جهود احتواء فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى