الجيش الروسي

محكمة عسكرية روسية تقضي بالسجن على 7 من تتار القرم


١٦ سبتمبر ٢٠٢٠

رؤية

موسكو - حكمت محكمة عسكرية روسية بالسجن لمدد تتراوح ما بين 13 و19 عاماً على سبعة من تتار القرم بمدينة "روستوف نا دون" جنوبي البلاد.

وأفاد بيان صادر عن منصة القرم للتضامن، الأربعاء، بأن ثمانية من أتراك القرم تمت محاكمتهم بتهمة الإرهاب في محكمة عسكرية بمدينة "روستوف نا دون" الروسية، حيث صدرت بحق سبعة منهم أحكام بالسجن لمدد ما بين 13 إلى 19 عاماً، في حين تم إخلاء سبيل الثامن.

وأوضح البيان أن المحكمة العسكرية الروسية حكمت بالسجن 19 عاماً على "مارلين أسانوف"، و18 عاماً على "محمد بلالوف"، و17 عاماً "تيمور إبراهيموف"، و16 عاماً على "سيران صالييف"، و13 عاماً على "سيرفر زكرياييف"، و14 عاماً على "سيرفر مصطفايف"، و13 عاماً "أديم سمايلوف".

وكانت السلطات الروسية أوقفت ستة من المحكومين في 2017، واثنين منهم في 2018 في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من جانب واحد.

من جانبها نددت وزارة الخارجية الأوكرانية بأحكام السجن الصادرة بحق مواطنيها، داعية السلطات الروسية إلى إلغائها بشكل فوري.

وأشارت الخارجية الأوكرانية إلى أن مواطنيها المحكومين تم توقيفهم بشكل غير قانوني في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إلى أراضيها.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى الرد على تلك القرارات المخزية.

من جابنها قالت "أمينة جبار" نائبة وزير الخارجية الأوكراني في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي إنه ليس من العدل إصدار أحكام بالسجن على أشخاص بسبب معتقداتهم ومواقفهم، مؤكدة أن المحكومين يمثلون رموز للنضال من أجل وطنهم.

وشددت أن أوكرانيا ستعمل كل ما بوسعها لإعادة مواطنيها المحكومين إلى بلدهم.

وضمت روسيا، شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد أجري في شبه الجزيرة، بتاريخ 16 مارس 2014، دون اكتراث للقوانين الدولية وحقوق الإنسان.

ومنذ قرار الضم، يتعرض المواطنون الأوكرانيون من سكان القرم، وعلى رأسهم تتار القرم، للقمع بما في ذلك الاعتقالات والاحتجازات التعسفية.


الكلمات الدلالية الجيش الروسي

اضف تعليق