أخبار عربيةالأخبار

الرئيس الجزائري يرفض التدخلات الخارجية في ليبيا

رؤية

الجزائر – جدد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأربعاء، رفض بلاده أي تدخلات خارجية في ليبيا، مطالبا بضرورة مغادرة المرتزقة الأجانب للأراضي الليبية.

وأكد تبون، خلال كلمته أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الجزائر عملت على التقريب بين الفرقاء في ليبيا وجمعهم في مفاوضات حول عملية سياسية. 

وقال الرئيس الجزارئري وفقا لـ”وكالة الأنباء الجزائرية”:” سياستنا الخارجية مبنية على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها “، مطالبا بضرورة مغادرة كافة المرتزقة الأجانب للأراضي الليبية.

وعن الوضع في دولة مالي قال تبون إنه: “نتابع عن قرب الوضع الحساس في مالي ونتطلع إلى عودة سريعة للنظام الدستوري”.

وعن الوضع الداخلي في بلاده، جدد الرئيس الجزائري التزام بلاده بمحاربة الإرهاب والتطرف باعتبارهما تهديد للأمن والتنمية في العالم. 

وأضاف:” قاربنا على الانتهاء من وضع إطار وطني لقياس مدى التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

وأكد تبون أن الجزائر تسير بخطى ثابتة نحو ترسيخ دعائم الديمقراطية وتكريس بناء دولة القانون والعدالة الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى