الدكتور أنور قرقاش في زيارته للسودان

قرقاش: السودان الجديد سينتصر على السنوات العجاف


١٤ يناير ٢٠٢٠ - ١١:٢٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - وصف الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، اليوم الثلاثاء، زيارته إلى الخرطوم بأنها "ناجحة"، مؤكداً أن السودان الجديد "سينتصر على السنين العجاف بإرادة أبنائه".

وفي تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال قرقاش: "زيارة ناجحة إلى السودان الشقيق؛ حيث تشرفت بلقاء رئيس مجلس السيادة ونائبه ورئيس الوزراء. ولمست تقديراً عميقاً للإمارات ومساندتها في هذه المرحلة بكل ما تحمله من تحديات".

وأضاف: "السودان الجديد سينتصر على السنين العجاف بإرادة أبنائه وطموحهم إلى تشييد مستقبل أفضل.. علاقتنا مع السودان تاريخية وتتجذّر وتتجدّد في سعينا لبناء علاقة عصرية وشراكة متنوعة".



وأشار إلى أن الجالية السودانية، التي تبلغ 100 ألف سوداني، تسهم في نهضة الإمارات وهي في بلدها الثاني، والتقدير الذي لمسته في الخرطوم انعكاس لهذا الجهد المشترك.

وفي تصريحات له عقب لقائه رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، أشار قرقاش إلى وقوف الإمارات مع السودان لتجاوز التحديات الاقتصادية التي يواجهها.

وقال: "ناقشت مع الدكتور حمدوك العديد من القضايا الإقليمية والدولية، ونتشارك في التنسيق للتوصل إلى حلول سياسية بليبيا، هناك العديد من القضايا التي بحثتها مع الجانب السوداني، خاصة الثنائية، لكن بلا شك تطرقت إلى الأوضاع في ليبيا، وشددنا على ضرورة الحل السياسي".

وأوضح أن الإمارات تساند السودان في العديد من الملفات، التي تمثل أولوية في المرحلة الانتقالية، وعلى رأسها الملف الاقتصادي.

وأضاف: "الإمارات تسعى لدعم السودان للعبور بالفترة الانتقالية باقتصاد قوي، وهو مقبل على فترة واعدة"، مشيراً إلى الوقوف مع الخرطوم لبناء شراكات في جميع القطاعات.

ونبه قرقاش إلى ضرورة توجه المنصات الاستثمارية في السودان لتشجيع دول الخليج وقطاعات الاستثمار للدخول إلى هذا البلد.
كانت الخارجية السودانية قد أعلنت، الإثنين، وصول الدكتور أنور بن محمد قرقاش إلى الخرطوم، في زيارة رسمية يلتقي خلالها عددا من المسؤولين.



وفي يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، زار الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، وعبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء السوداني، الإمارات، في زيارة استغرقت حينها يومين.

وكان قرقاش قد أكد، خلال زيارة البرهان وحمدوك للإمارات، العلاقات التاريخية مع السودان والتي تشهد صفحة جديدة من التعاون السياسي والاقتصادي، وثمّن تقدير الإخوة في الخرطوم لدور الإمارات وتجربتها.