أخبار عربيةالأخبار

وزير الداخلية الأردني: الحملات الأمنية مستمرة

رؤية – علاء الدين فايق  

عمّان –  أكد وزير الداخلية الأردني، توفيق الحلالمة، اليوم الإثنين، أن تطبيق سيادة القانون في المملكة، أمر لا تهاون فيه، مشدد على أنه “لن نتردد باتخاذ كل السبل والإجراءات لإرساء الأمن والطمأنينة لدى المجتمع”. 

وقال الحلالمة، خلال اجتماع نظمه الملك عبدالله الثاني، بحضور الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، اليوم الاثنين مع عدد من المحافظين، إن الأجهزة الأمنية تنفذ واجباتها على أكمل وجه ووفق إجراءات منضبطة وبشكل دائم. 

وعقد اللقاء عبر تقنية الاتصال المرئي.                               

وجدد وزير الداخلية، على أن الحملات الأمنية ليست مرحلية ولا هي آنية وستبقى مستمرة حتى تزول أشكال الاستقواء والتعدي على أمن المواطنين. 

وأكّد العاهل الأردني، أن سيادة القانون وحماية المواطن أولوية قصوى، مشدداً على عدم قبول الواسطة من أي كان، وقال “هذا بالنسبة لي خط أحمر”. 

وفيما يتعلق بالانتخابات النيابية، بيّن الحلالمة أن الوزارة لديها خطة شاملة لضمان نجاح سير العملية الانتخابية وبما يضمن أمن المواطنين وصحتهم.  

وعرض عدد من المحافظين الإجراءات المتخذة في المحافظات لتطبيق سيادة القانون، والتعامل مع المطلوبين لحماية المواطنين وممتلكاتهم. 

وأكدوا أن الدولة الأردنية دولة قوية ومتينة وقادرة على تطبيق سيادة القانون، مؤكدين أن المواطنين شركاء في ذلك. 

ولفتوا إلى الخطوات التي تم اتخاذها في إطار دعم جهود الهيئة المستقلة للانتخاب، من أجل ضمان سير العملية الانتخابية والإجراءات المتعلقة بها بما يضمن صحة المواطنين. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى