أخبار عربيةالأخبار

حميدتي يتوقع مصادقة البرلمان السوداني بأغلبية على اتفاق التطبيع مع إسرائيل

رؤية

الخرطوم – توقع نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، “تمرير الهيئة التشريعية ومصادقتها على الاتفاق مع إسرائيل بأغلبية، لأن فيه مصلحة البلاد”، نافيا وجود أي علاقة بين شطب اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، وقرار التطبيع مع إسرائيل.

وأكد حميدتي، أن “مصلحة السودان تأتي بالدرجة الأولى، وإنه آن الأوان لإخراجه من العزلة التي يعانيها منذ 30عاما”، مضيفا أن “السودان يعول على الحصول على مساعدات من إسرائيل في مجالات الزراعة والاقتصاد والتكنولوجيا وغيرها”، وذلك حسب موقع “i24 news”.

ورحب المسؤول السوداني، بأي “وفد إسرائيلي يزور بلاده لدفع العلاقات الثنائية قدما”، مشيرا إلى أن بلاده تتطلع لإقامة علاقات مع كافة دول العالم بما فيها إسرائيل.

وبين حميدتي أن “الشعب السوداني عاش عزلة لثلاثين عاماً”، مضيفاً “جاملنا باسم السودان كثير جدا وآن الأوان للانفتاح على كل العالم في علاقات مبنية على السلام والتنمية”.

وعدد حميدتي، “الفوائد المرجوة للسودان من إقامة علاقات مع اسرائيل، وأولها فك العزلة، فضلا عن تطلعهم للتعاون في كافة المجالات، السياسية والأمنية”.، لافتًا إلى دور الولايات المتحدة ورئيسها دونالد ترمب في ملف العلاقة مع اسرائيل.

 و​أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، تطبيع السودان العلاقات مع إسرائيل. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض: “أعلن الرئيس دونالد ترامب، أن السودان وإسرائيل قد اتفقا على تطبيع العلاقات. خطوة كبيرة أخرى نحو بناء السلام في الشرق الأوسط مع دولة أخرى تنضم إلى اتفاق أبراهام”.

يأتي ذلك، بعدما أعلن البيت الأبيض، في وقت سابق، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أبلغ الكونجرس رسميًا عزمه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وذلك في أعقاب موافقة السودان على تسوية بعض مطالبات ضحايا الإرهاب وعائلاتهم من الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى