أخبار دوليةالأخبارالصفحة الرئيسية

فرنسا.. منفذ هجوم «نيس» مهاجر غير شرعي يحمل الجنسية التونسية

رؤيـة

باريس – أفادت فضائية “روسيا اليوم”، مساء اليوم الخميس، أن منفذ العملية الإرهابية في مدينة نيس، التي راح ضحيتها 3 أشخاص، مهاجر غير شرعي يحمل الجنسية التونسية.

وقال مصدر أمني تونسي ومصدر بالشرطة الفرنسية، إن المشتبه به التونسي في هجوم نيس بفرنسا يدعى إبراهيم العويساوي ويبلغ من العمر 21 عاما.

وأفاد المصدر التونسي بأن العويساوي ينحدر من قرية سيدي عمر في بوحجلة بالقيروان، وكان يقيم مؤخرا في صفاقس مشيرا إلى أن الشرطة زارت أسرته هناك اليوم الخميس.

وكان النائب عن منطقة نيس إيريك سيوتي، قد أعلن أن منفذ اعتداء نيس تونسي الجنسية وصل حديثا إلى فرنسا عبر جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

وقال سيوتي في تغريدة عبر “تويتر”: “لقد طلبت للتو من ماكرون خلال اجتماع في نيس تعليق جميع قوانين الهجرة واللجوء، خاصة على الحدود الإيطالية”.

من جهته، ذكر موقع “باري ماتش” الفرنسي أن منفذ الهجوم تونسي الجنسية، وصل إلى فرنسا بطريقة غير شرعية، مشيرة إلى أنه يبلغ من العمر 21 عاما.

ولقي 3 أشخاص مصرعهم خلال هجوم إرهابي قرب كنيسة نوتردام في مدينة نيس، وهم امرأة تبلغ من العمر 70 عاما كانت معتادة على زيارة الكنيسة، وقد تم قطع رأسها، ورجل يبلغ من العمر حوالي 45 عاما، وامرأة تبلغ من العمر حوالي 30 عاما، توفيت متأثرة بجراحها في حانة قريبة من موقع الهجوم.

وتم نقل المهاجم إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري من قبل رجال الشرطة، فيما أفاد شهود عيان بأنه ظل يردد “الله أكبر” طول الطريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى