أخبار دوليةالأخبار

بريطانيا قدمت احتجاجا لقطر على تعرض امرأتين بريطانيتين لفحوصات قسرية بمطار الدوحة

رؤية

لندن – أكدت السلطات البريطانية، أن امرأتين بريطانيتين كانتا ضمن مجموعة من المسافرين خضعوا لفحوصات طبية نسائية قسرية في مطار الدوحة أثناء سفرهم عبر قطر في أوائل أكتوبر.

وقالت صحيفة «الجارديان» البريطانية، إن دبلوماسيون بريطانيون قدموا احتجاجا رسميًا إلى السلطات القطرية والخطوط الجوية القطرية من الفحوصات القسرية، التي وُصِفت بأنها «مرعبة للغاية»، وطلبوا تأكيدات بأنها لن تتكرر.

وصفت النساء اللواتي وقعن في الفحوصات الإجبارية أنهن طُلب منهن النزول من رحلاتهن في الدوحة دون تفسير، واقتيدهن عبر المطار إلى مناطق تحت الأرض حيث طُلب منهن ركوب سيارات الإسعاف المنتظرة في الداخل، طُلب وأجبروهن على الخضوع لفحوص نسائية لمعرفة ما إذا كانوا قد ولدوا مؤخرًا.

وقالت قطر إن ذلك الحادث كان في إطار محاول لتحديد ما إذا كان أي منهن قد أنجبت أخيراً بعد اكتشاف طفلة حديثة الولادة داخل كيس بلاستيك مربوط تمّ وضعه تحت القمامة في سلّة للمهملات داخل مطار حمد الدولي في ما بدا أنه “محاولة قتل”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية في بيان «نقدم الدعم المستمر لامرأتين بريطانيتين في أعقاب حادث وقع في الدوحة، لقد أعربنا رسميًا عن قلقنا مع السلطات القطرية والخطوط الجوية القطرية ونسعى للحصول على تأكيدات بأن حادثًا غير مقبول مثل هذا لا يمكن أن يحدث مرة أخرى».

وأكدت الحكومة الأسترالية في وقت سابق هذا الأسبوع أن 18 امرأة على متن رحلة جوية من الدوحة إلى سيدني قد خضعن أيضًا للفحص الطبي الإجباري، بما في ذلك 13 مواطنًا أستراليًا وخمسة أشخاص من جنسيات أخرى.

للاطلاع على الموضوع الأصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى