أخبار دوليةالأخبار

صحيفة تكشف ضغوط أردوغان على العدل الأمريكية لوقف الاتهامات ضد بنك خلق

رؤية

واشنطن – كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» عن محاولات تركيا للضغط على الولايات المتحدة وإدارة الرئيس ترامب،  في  قضية بنك خلق الحكومي التركي المشتبه في انتهاكه لقانون العقوبات الأمريكية بتقديم مليارات الدولارات من النقد والذهب إلى إيران.

 وأشارت الصحيفة إلى أنه على مدار أشهر، كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يضغط على الرئيس ترامب لوقف التحقيق الذي كانت وزارة العدل والسلطات الفيدرالية تجريه والذي لم يكن يهدد البنك فقط لكن ربما أفراد من عائلة أردوغان نفسه وحزبه السياسي. وعندما جلس المدعي الفيدرالي جيفوري بيرمان مع وزير العدل الأمريكي ويليام بار في يونيو 2019 لمناقشة هذه القضية، كان مذهولا بمقترح تسوية يقدم لأردوغان تنازلا كبيرا.

 وضغط وزير العدل الأمريكي على بيرمان للسماح للبنك بتجنب الاتهام بدفع غرامة والاعتراف ببعض المخالفات. وبالإضافة إلى ذك، فإن وزارة العدل ستوافق على إنهاء التحقيقات والقضايا الجنائية المتعلقة بالبنك والمسئولين الأتراك المتحالفين مع أردوغان والمشتبه في مشاركتهم في خطة خرق العقوبات. إلا أن بيرمان لم يتعاطى مع هذا.

 وتقول نيويورك تايمز إن البنك كان لديه الحق في محاولة التفاوض على التسوية، إلا أن المدعين الفيدراليين كانوا لا يزالوا يحققون مع أفراد رئيسيين بعضهم له روابط بأردوغان، واعتقدوا أن الخطة ساعدت في تمويل برنامج الأسلحة النووى الإيراني.

وقال بيرمان لاحقا لمحامين في وزارة العدل، إن هذا الأمر خاطئ تماما، بحسب ما أفاد أشخاص مطلعون، وأضاف أنهم لا يتم منح حصانة لأفراد ما لم يتم الحصول على شئ منهم، وهذا غير موجود في هذه الحالة.

للاطلاع على الموضوع الأصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى