أخبار عربيةالأخبار

إصابات واعتقالات واعتداءات مستوطنين بالضفة والاحتلال يناقش التصعيد على غزة‎

رؤية

القدس المحتلة – شهدت مناطق عدة بالضفة الغربية المحتلة، مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال للمدن والبلدات ما اسفر عن وقوع إصابات واعتقالات، صباح اليوم الجمعة.

 أصيب ثلاثة فتية من مخيم جنين، بجروح، أحدهم بجروح خطيرة، جراء تعرض مركبتهم لنيران قوات الاحتلال بالقرب من حاجز الجلمة شمال شرق جنين٠

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الجلمة أطلقت النيران على مركبة بشكل عشوائي ما أدى الى اصابة كل من: طه شادي السمن (16عاما)، شظية بالظهر ووصفت حالته بالمتوسطة، ومحمد زكريا الزبيدي (1 عاما) إصابته متوسطه، ومحمود احمد موس خليل حلاجيه (15عاما)، أصيب بعيار ناري بالرأس ووصفت حالته بالخطيرة، وتم نقله إلى نابلس، فيما نقل المصابين السمن وزبيدي الى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين.

واقتحمت قوات الاحتلال على إثر ذلك مدينة جنين، وداهمت المنطقة الصناعية وشنت حملة تمشيط على شارع جنين الناصرة.

 سيجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة محاذية لتجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني، المقام على أراضي المواطنين، جنوب بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، بأن قوات الاحتلال تسعى لإقامة معسكر جديد لها في تلك المنطقة بدعوى حماية المستوطنين، مشيرا إلى أن تلك المنطقة معلنة سابقا منطقة عسكرية.

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية بيت دجن شرق نابلس، وتجري في هذه الأثناء مواجهات مع المواطنين، الذين حاولوا التصدي لها.

وأفاد شهود عيان بأن عددا من الآليات العسكرية وجرافة احتلالية اقتحمت القرية، وسط إطلاق كثيف لقنابل صوت، والغاز المسيل للدموع.

وأضافوا بأن اقتحام الاحتلال جاء لعرقلة مسيرة دعت إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي المهددة بالاستيلاء، وفصائل العمل الوطني، والتي ستقام على الأراضي التي يهددها الاستيطان شرق القرية.

أقدم مستوطنون،  على تخريب أجزاء من شبكتي المياه والكهرباء في قرية الساوية جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطني “رحاليم” المقامة على أراضي المواطنين، أقدمت على قطع أعمدة كهرباء بواسطة منشار، إضافة الى تخريب جزء من شبكة المياه في المنطقة الغربية في قرية الساوية.

كشفت وسائل إعلام عبرية، أنّ هناك تخوف من أعمال انتقامية من الجهاد الإسلامي في ذكرى استشهاد القائد بهاء أبو العطا.

وقالت قناة “كان” العبرية، إنّ “مجلس الوزراء السياسي والأمني “الكابينت” ناقشوا احتمالات التصعيد في ذكرى اغتيال القائد الكبير بهاء أبو العطا، كما أُبلغ الوزراء أن الجبهة الشمالية أيضاً متوترة”.

وكان المجلس الوزاري الأمني الإسرائيلي المصغر “الكابنيت”، قد أنهى الليلة الماضية، اجتماعًا استمر 3 ساعات، بعد نحو شهرين من عدم الانعقاد.

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي، فإنّ الاجتماع، بحث خلاله مواضيع أمنية على الساحة الجنوبية والشمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى